قطع الرئيس السوداني، عمر البشير، بقيام انتخابات العام 2015م في موعدها، وأغلق الباب نهائيا أمام تأجيلها، واعتبر ان ذلك “استحقاق دستوري” ، واعلن رفض حزبه لأي ” إملاءات خارجية”.

وقال البشير، خلال مخاطبته لمجلس شوري حزبه، مساء اليوم الخميس، بالخرطوم، “لن ناخذ تفويضا من احد غير الشعب السوداني “، وأردف “العايز يحكم البلد الفيصل بينه وبيننا صندوق الانتخابات “.

وانتقد البشير حديث بعض قيادات حزبه عن امكانية تأجيل الانتخابات، وقال ” نحن لم ولن نناقش في أي من اجتماعاتنا امكانية تأجيل الانتخابات”.

وتعهد بتوفير ” كافة الضمانات وتهيئة المناخ لقيام انتخابات نزيهة وشفافة” ، ونفى تمسك الحكومة بالحوار بسبب “ضعف حزبه أو هوانه مثل ماتحدث البعض –  علي حد قوله.

وقال ” الحوار ليس مخرجا للوطني ولكنه مخرج للقوى السياسية الأخرى حتى لايكون العمل السياسي حكرا على حزب”.

وحذر البشير، القوى السياسية من اجراء أي اتصالات مع الجبهة الثورية – التي وصفها بـ” الخائنة والعميلة ” – علي حد وصفه.

وقال، “لن نسمح بوجود موالين للجبهة الثورة في أماكن سيطرة الحكومة “، وتابع ” من يريد التعامل مع الجبهة الثورية او يوقع اتفاقيات فان الجبهة لديها جيوب في جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور واسرائيل وكمبالا “.

 واكد البشير تمسكه بسقف الحريات الممنوح للاحزاب السياسية والاعلام، وأشار الى ان بعض القوى السياسية أساءت استخدام الحرية وعملت على احباط معنويات الشعب السوداني.

 واتهم البشير “جهات وأيادي خفية” – لم يفصح عنها –  بتأجيج الصراع القبلي في البلاد، وقال “كلما نطفيها يجو يولعوها”.

 وشدد على ان الصراعات القبلية اصبحت مهدد حقيقي لأمن واستقرار السودان.

الخرطوم – الطريق 

البشير: الإنتخابات في موعدهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/البشير-300x226.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/البشير-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحوارقطع الرئيس السوداني، عمر البشير، بقيام انتخابات العام 2015م في موعدها، وأغلق الباب نهائيا أمام تأجيلها، واعتبر ان ذلك 'استحقاق دستوري' ، واعلن رفض حزبه لأي ' إملاءات خارجية'. وقال البشير، خلال مخاطبته لمجلس شوري حزبه، مساء اليوم الخميس، بالخرطوم، 'لن ناخذ تفويضا من احد غير الشعب السوداني '، وأردف...صحيفة اخبارية سودانية