اخضعت حكومة ولاية الخرطوم بالتعاون مع سفارة السعودية، 130 من أئمة المساجد والدعاة لدورة تدريبية بغرض “مواجهة  التشيع والتطرف”.

واغلق السودان، في سبتمبر من العام 2014 مراكز ثقافية ايراينة قال انها سعت لنشر المذهب الشيعي في البلاد.

وتخلت الخرطوم عن علاقتها بايران في اعقاب تقاربها مع الرياض مؤخرا، وسبق هذا التقارب الاخير بين الخرطوم والرياض توتر بين ايران والسودان لدرجة اعلان السودان قطع علاقته الدبلوماسية مع ايران تضامنا مع السعودية بعد اعتداء على قنصليتها في طهران.

وقال الرئيس السوداني الاحد الماضي، إن البعض كان يضخم مستوى العلاقة بين السودان وإيران، قبل أن يقر بأنها كانت جيدة إلى أن اكتشفت حكومته تبني الإيرانيين لعمليات تشيع في السودان.

وأضاف ” نحن لانعرف الشيعة، وكلنا سنة.. لدينا مشاكل وصراعات تكفينا ولا نقبل أدخال عنصر جديد للصراع في داخل المجتمع السوداني” في إشارة إلى الاقتتال المذهبي. وتابع “لذلك تم إغلاق المكاتب الثقافية الإيرانية”.

وقال رئيس المجلس الاعلى للدعوة والارشاد في الخرطوم، جابر ادريس عويشة، ان “الهدف من التدريب رفع مهارات التخطيط الدعوي وفنون الخطابة ورفع الوعي لدى المجتمع بمخاطر التشيع والتطرف والمخدرات”.

من جهته، وعد الملحق الديني بالسفارة السعودية في الخرطوم، سليمان بن راشد الفهيد، بتكرار مثل هذه الدورات في ولاية الخرطوم والولايات الاخرى.

الخرطوم- الطريق

السعودية تُدرب ائمة مساجد في السودان لمواجهة التشيعhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/masjid-300x159.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/masjid-95x95.jpgالطريقأخبارحرية الاعتقاداخضعت حكومة ولاية الخرطوم بالتعاون مع سفارة السعودية، 130 من أئمة المساجد والدعاة لدورة تدريبية بغرض 'مواجهة  التشيع والتطرف'. واغلق السودان، في سبتمبر من العام 2014 مراكز ثقافية ايراينة قال انها سعت لنشر المذهب الشيعي في البلاد. وتخلت الخرطوم عن علاقتها بايران في اعقاب تقاربها مع الرياض مؤخرا، وسبق هذا التقارب...صحيفة اخبارية سودانية