نصّ مشروع قانون تسلمه البرلمان السوداني، اليوم الاثنين، بتبعية قوات “الدعم السريع” المثيرة للجدل الى وزارة الدفاع والعمل تحت إمرة القائد الأعلى للقوات المسلحة- رئيس الجمهورية-.

واودعت لجنة الأمن والدفاع مشروع قانون قوات الدعم السريع لسنة 2017م، على ان تتم مناقشته في مرحلة السمات العامة الأربعاء المقبل.

واشار مشروع القانون، الى تبعية تلك القوات لوزارة الدفاع والعمل تحت إمرة القائد الأعلى للقوات المسلحة -رئيس الجمهورية- وهو الذي تقع تحت سلطته تسمية قائدها وتشكيلها وإنتشارها.

واشار القانون الى ان تكوين هذه القوات يصنفها، “قوات عسكرية قومية التكوين تهدف لاعلاء قيم الدين والولاء لله والوطن، وتقوم بدعم ومساندة القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى في اداء مهامها للدفاع عن البلاد”.

واضاف مشروع القانون”  “تراعى قيم الدين الحنيف وتحترم جميع الاديان السماوية والدستور والقانون”.

واقر رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، احمد امام التهامي، بأن تجربة قوات “الدعم السريع” صاحبتها سلبيات. ووقال “الأمر اقتضي ترتيبها وتنظيم علاقتها بالقوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى”.

وقوات (الدعم السريع) قوامها رجال مليشيات قبلية، وتعرف في الاوساط الشعبية بـ”الجنجويد”، وتبناها إدارياً جهاز الأمن والمخابرات السوداني، ومنح قائدها رتبة عسكرية رفيعة.

وواجهت هذه القوة خلال السنوات الماضية انتقادات واسعة، وحصدت اتهامات عديدة بارتكابها انتهاكات واسعة في مناطق النزاعات والمدن.

ورصدت موازنة البلاد التي اجيزت الشهر الماضي، ولاول مرة مبلغ 3 مليار و220 مليون جنيه لـ(قوات الدعم السريع).

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/قوات-الدعم-السريع-في-الخرطوم.jpg?fit=300%2C172&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/قوات-الدعم-السريع-في-الخرطوم.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارتشريعاتنصّ مشروع قانون تسلمه البرلمان السوداني، اليوم الاثنين، بتبعية قوات 'الدعم السريع' المثيرة للجدل الى وزارة الدفاع والعمل تحت إمرة القائد الأعلى للقوات المسلحة- رئيس الجمهورية-. واودعت لجنة الأمن والدفاع مشروع قانون قوات الدعم السريع لسنة 2017م، على ان تتم مناقشته في مرحلة السمات العامة الأربعاء المقبل. واشار مشروع القانون، الى...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية