قال مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود، ان عملية ترسيم الحدود بين بلاده واثيوبيا قطعت شوطا بعيدا. وقلل المسؤول السوداني من “التعديات” الاثيوبية على منطقة الفشقة الحدودية.

ويتنازع السودان واثيوبيا، حول منطقة “الفشقة” المتاخمة للحدود المشتركة بين البلدين، وتبلغ مساحة المنطقة التي تقع بين عوازل طبيعية مائية كالأنهار والخيران والمجاري حوالى 251 كلم2.

وتنشط مجموعات اثيوبية مسلحة في المنطقة ما اسفر عن احتكاكات عديدة بين الاطراف.

واعلن السودان وأثيوبيا، نوفمبر الماضي، اتفاقا قضى بمحاربة كافة الجماعات المسلحة على الشريط الحدودي بين البلدين، في اعقاب توترات شهدتها المنطقة مؤخرا.

وقال نائب مستقل في البرلمان السوداني، الشهر الماضي ان حصيلة قتلى السودانيين اثر الاعتداءات الاثيوبية الاخيرة على منطقة الفشقة الحدودية ارتفعت الى 45 قتيلا.

 وتشير (الطريق) الى نائب رئيس المجلس التشريعي بولاية القضارف، محمد عبد الله المرضي، افاد نوفمبر الماضي بسيطرة الجيش الاثيوبي على ثلاث مناطق بشرق السودان – لم يسمها- وأعلن عن اختطاف مليشيات اثيوبية لـ 20 مواطناً سودانياً، بمنطقة باسوندة، قبل  الإفراج عنهم مقابل فدية مالية، قدرها 360 مليون جنيه.

واتهم مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود، جهات – لم يسمها- باستخدام القضية لاثارة مشكلات داخل اثيوبيا. وقال في حوار مع صحيفة الشروق المصرية نشر اليوم الخميس “هذه مشكلة قديمة وتداول بين بين البلدين منذ عام 1957، لكن الحكومتين الإثيوبية والسودانية متفقتان على الحدود، وشكلتا لجانا فنية مشتركة بينهما لمسح الحدود وتحديد نقاطها عبر خاصية (جى بى إس) للخرائط، وما تبقى هو أن نضع العلامات على النقاط التى تم الاتفاق عليها”.

وشدد محمود، على ضرورة ترسيم الحدود بين البلدين اولا. وقال  “إذا كان هناك مزارعون إثيوبون يرغبون فى الزراعة داخل السودان فهذا الأمر يسهل حسمه”.

الطريق+وكالات

مساعد الرئيس السوداني يقلل من التعديات الاثيوبية على "الفشقة"https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/gg.jpg?fit=300%2C132&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/gg.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارعلاقات خارجيةقال مساعد الرئيس السوداني، ابراهيم محمود، ان عملية ترسيم الحدود بين بلاده واثيوبيا قطعت شوطا بعيدا. وقلل المسؤول السوداني من 'التعديات' الاثيوبية على منطقة الفشقة الحدودية. ويتنازع السودان واثيوبيا، حول منطقة “الفشقة” المتاخمة للحدود المشتركة بين البلدين، وتبلغ مساحة المنطقة التي تقع بين عوازل طبيعية مائية كالأنهار والخيران والمجاري حوالى...صحيفة اخبارية سودانية