دخلت ازمة الخبز في مدينة بورتسودان شرقي السودان، يومها الثاني، وشهدت مخابز المدينة اصطفاف للمواطنين. في وقت تواجه المدينة شحا في سلعة غاز الطهي.

وعزا اصحاب مخابز الازمة لعدم توفر الدقيق بالمدينة، وتخفيض الحصة التى تمنح لهم من قبل الجهات المسؤولية عن توزيعه.

وتفاوتت الأزمة مابين انعدام تام للخبز فى أحياء سلالاب وديم النور والثورات إلى توفره بكميات محدودة فى أحياء اخرى.

وشهدت المدينة، اكتوبر الماضي ازمة مماثلة ارجعتها السلطات وقتها لعمليات تهريب الدقيق إلى دولة إريتريا والذى يأتى خصماً على حصة الولاية.

وقال مواطنون بالمدينة لـ(الطريق)، انهم يقضون اوقات طويلة امام المخابز لكنهم يحصلون على كميات اقل من حاجتهم.

في غضون ذلك، شهدت المدينة شحا في غاز الطهى، وبلغ سعر الاسطوانة 35 جنيا.

وقال مواطنون لـ(الطريق)، أن “الحصول على الغاز اصبح عن طريق السوق الأسود، وقد يتطلب الحصول عليه من الموزعين المعتمدين الإنتظار عدة أيام”.

بورتسودان- الطريق

ازمة الخبز تدخل يومها الثاني بمدينة بورتسودانhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/أزمة-خبز-بورتسودان-1.jpg?fit=300%2C213&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/أزمة-خبز-بورتسودان-1.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارخدمات,شرق السوداندخلت ازمة الخبز في مدينة بورتسودان شرقي السودان، يومها الثاني، وشهدت مخابز المدينة اصطفاف للمواطنين. في وقت تواجه المدينة شحا في سلعة غاز الطهي. وعزا اصحاب مخابز الازمة لعدم توفر الدقيق بالمدينة، وتخفيض الحصة التى تمنح لهم من قبل الجهات المسؤولية عن توزيعه. وتفاوتت الأزمة مابين انعدام تام للخبز فى أحياء...صحيفة اخبارية سودانية