دفعت إدارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة، بمساهمة مالية تفوق العشرة ملايين دولار امريكي، للصندوق الإنساني المشترك للسودان لعام 2015. وقالت مسؤولة بريطانية ان بلادها لن تدير ظهرها للأسر التي وجدت نفسها محاصرة بالفقر بسبب سنوات من النزاع.

وبريطانيا أكبر جهة مانحة للصندوق الإنساني المشترك للسودان وقد كانت داعماً قويا له منذ إنشائه في عام 2006 فقد بلغ إجمالي مساهماتها أكثر من 300 مليون جنيه إسترليني (أي 525 مليون دولار أمريكي). وضمن تمويل المملكة المتحدة للصندوق الإنساني المشترك للسودان في عام 2014 تلقي أكثر من 35,000 طفل العلاج من سوء التغذية، كما قدمت الإمدادات الزراعية لعدد 91,500 من النازحين.

وقالت الوكيل البرلماني لوزير المملكة المتحدة للتنمية الدولية، نورثوفر، “إن النزاع في دارفور هو واحد من أطول النزاعات  في أفريقيا، ولقد أجبر تصاعد حدة القتال المزيد من الناس على الفرار من منازلهم”.

واضافت “لن تدير بريطانيا ظهرها للأسر التي وجدت نفسها محاصرة بالفقر بسبب سنوات من النزاع. وقد رأيت بنفسي خلال زيارتي لدارفور هذا الاسبوع كيف أن تمويل الصندوق الإنساني المشترك للسودان يُحدِثُ اختلافاً في حياة الناس المحتاجين، ويساعدهم على الوصول إلى الرعاية الصحية، والتغذية، والتعليم. ومع أن هذا التمويل الجديد من المملكة المتحدة يساعد على تلبية الاحتياجات الأساسية، فإن السلام الدائم فقط هو الذي سيسمح للناس ببناء حياة مزدهرة مستقلة عن المساعدات “.

وقال رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إيڤو فرايسن: ” إن التمويل في وقت مبكر، وعلى نحوٍ يمكن التنبؤ به أمر ضروري لضمان استمرارية البرامج الإنسانية في أنحاء السودان. وسيساعد التخصيص الاستراتيجي لمساهمة إدارة المملكة المتحدة للتنمية الدولية من خلال الصندوق الإنساني المشترك للسودان على سد الفجوات الأكثر إلحاحا للقطاعات، والتصدي للاحتياجات الإنسانية العاجلة، ودعم العمل الإنساني المنسق في أنحاء السودان”.

والصندوق الإنساني المشترك للسودان هو صندوق مجمع متعدد الجهات المانحة ويدعم التخصيص في الوقت المناسب، وصرف الأموال للاحتياجات الإنسانية الأكثر أهمية للسودان. وقد تلقى الصندوق الإنساني المشترك للسودان، ومنح أكثر من مليار دولار حتى الآن للمنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية، ووكالات الأمم المتحدة، وصناديقها، وبرامجها مما مكنهم من تنفيذ المشاريع المنقذة للحياة. وكان الصندوق الإنساني المشترك قد خصص 54.8 مليون دولار أمريكي للسودان في عام 2014.

الخرطوم- الطريق

بريطانيا: لن ندير ظهرنا لأسر سودانية يحاصرها الفقر بسبب النزاعhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-بريطانيا-11-300x160.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-بريطانيا-11-95x95.jpgالطريقأخباردارفوردفعت إدارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة، بمساهمة مالية تفوق العشرة ملايين دولار امريكي، للصندوق الإنساني المشترك للسودان لعام 2015. وقالت مسؤولة بريطانية ان بلادها لن تدير ظهرها للأسر التي وجدت نفسها محاصرة بالفقر بسبب سنوات من النزاع. وبريطانيا أكبر جهة مانحة للصندوق الإنساني المشترك للسودان وقد كانت داعماً قويا...صحيفة اخبارية سودانية