شكا سكان محليات ولاية جنوب درافور، غربي السودان، ومرتادي طريق (نيالا ـ الفاشر) من عودة  عمليات اعتراض البصات السفرية وفرض الجبايات من قبل مجموعات مسلحة بواقع (100) جنيه و”جركانة جازولين” على كل بص.

 وتذمر عدد من أهالي جنوب دارفور، في حديث لـ(الطريق) من تكرار فرض الجبايات على البصات السفرية عبر ثلاث مواقع مختلفة من قبل المسلحين ، مشيرين إلى أنهم هم من يدفعون فاتورة مضاعفة تكلفة تذاكر السفر والترحيل.

 وطالب المسافرون حكومتي ولايتي جنوب وشمال دارفور، بأهمية تأمين الطريق من ممارسات المسلحين، مشيرين عقب وصولهم مدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور، الاثنين، إلى أن المسلحين ظلوا طيلة الفترات الفائتة يعترضون السفريات بغرض الجباية والحصول على الوقود.

وقالوا إن ظاهرة الجبايات اختفت في الاسابيع الماضية، لكنها عادت مرة اخرى، مطلع الاسبوع الجاري.

 في السياق، اشار صاحب احدى البصات السفرية ويسمى، آدم دقوش، إلى أنهم عانوا كثيراً من الجبايات التي تفرضها المجموعات المسلحة على طول الطريق. وقال “إن اجمالي ما تتحصله تلك المجموعات من كل بص تبلغ (1600) جنيه خلال الرحلة الواحدة، مشيرا لعودة الجبايات عند منطقة ابوحمرة “حيث نصب مسلحون موقعاً لجباية الرسوم والحصول على الوقود”.

الخرطوم، نيالا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/force-300x193.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/force-95x95.jpgالطريقأخباردارفورشكا سكان محليات ولاية جنوب درافور، غربي السودان، ومرتادي طريق (نيالا ـ الفاشر) من عودة  عمليات اعتراض البصات السفرية وفرض الجبايات من قبل مجموعات مسلحة بواقع (100) جنيه و'جركانة جازولين' على كل بص.  وتذمر عدد من أهالي جنوب دارفور، في حديث لـ(الطريق) من تكرار فرض الجبايات على البصات السفرية عبر...صحيفة اخبارية سودانية