اطلق حزب الامة القومي المعارض في السودان، حملة سماها “هنا الشعب” تُمهد لانتفاضة شعبية تطيح بنظام الحكم القائم في البلاد، ونفى الحزب اي حوار ثنائي بينه وحزب المؤتمر الوطني الحاكم.

واشار الحزب الى ان عملية التغيير في البلاد تمضي بمسارين داخلي وخارجي. وحمّل الحزب الحكومة السودانية مسؤولية تدهور الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية في البلاد.

وقال رئيس الحزب بالإنابة، فضل الله برمة ناصر، في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء بدار حزبه في ام درمان، “الأوضاع الاقتصادية بالبلاد ماعادت تحتمل” واشار الى  أن الموقف من التغيير يمضي عبر مسارين داخلي عبر حملة “هنا الشعب” التي ينتظر أن ينفذها الحزب بالعاصمة والولايات في السادس والعشرون من الشهر الحالي، مسار خارجي خاص بكتابة شكوى الى مجلس الأمن الدولي بموجب الفصل السابع ضد الحكومة السودانية لعرقلتها لكافة مجهودات الحل السلمي.

واوضح برمة أن فرص الحوار الجاد والمثمر باتت في متناول اليد وشدد على ضرورة وقف الحرب واغاثة المتضررين واتاحة الحريات والعفو عن المحكومين في قضايا سياسية والالتزام  بالقرار الافريقي 359 وقيام مؤتمر جامع للوصول الى اتفاقية سلام وخارطة طريق لجهة الوصول الى تحول ديمقراطي بمشاركة عشرة ممثلين من كل طرف الحكومة وحلفائها والمعارضة بكافة اطرافها.

من جهتها استبعدت الامينة العامة للحزب سارة نقد الله، وجود أي حوار ثنائي لحزبها مع الحكومة. وقالت “مايُروج له اماني بعيدة المنال ومحاولة فاشلة لإنقاذ الحوار والنظام من عزلته”.

ولفتت نقد الله، الى ان حملة “هنا الشعب” تاتي ضمن سلسلة الحملات التعبوية الهادفة لعزل النظام، ودعم السلام العادل والتحول الديمقراطي، وإحداث الفعل النضالي التراكمي في طريق الانتفاضة الشعبية.

وعبرت نقد الله، عن قلق حزبها أزاء الاحداث الاخيرة في مولى والجنينة بغرب دارفور وحملت الحكومة المسئولية كاملة للإنفلات الامني وتخريب النسيج الاجتماعي، ودعت المنظمات الدولية والوطنية لتوفير الدواء والغذاء الي الضحايا والنازحين، وقالت إن الحزب  يمضي في جمع المعلومات الواردة حول إلإعتداء على المدنيين في منطقة العباسية تقلي بولاية جنوب كردفان.

الخرطوم- الطريق

(الأمة) يطلق حملة "هنا الشعب" للاطاحة بالنظام وينفى اي حوار ثنائي مع الحكومةhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/ee.jpg?fit=300%2C165&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/ee.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارتحالف المعارضةاطلق حزب الامة القومي المعارض في السودان، حملة سماها 'هنا الشعب' تُمهد لانتفاضة شعبية تطيح بنظام الحكم القائم في البلاد، ونفى الحزب اي حوار ثنائي بينه وحزب المؤتمر الوطني الحاكم. واشار الحزب الى ان عملية التغيير في البلاد تمضي بمسارين داخلي وخارجي. وحمّل الحزب الحكومة السودانية مسؤولية تدهور الاوضاع السياسية...صحيفة اخبارية سودانية