استمعت محكمة الارهاب، التي يمثل امامها رئيس تحالف المعاضة السودانية، فاروق ابوعيسى، والناشط الحقوقي امين مكي مدني، لشاهد الاتهام، القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، ربيع عبدالعاطي، بوصفه خبير اعلاميا لتفسير وثيقة “نداء السودان”.

واعتبر عبد العاطي الوثيقة عملا عدوانيا ضد الدولة السودانية وتهدف الى اسقاط النظام بالقوة. الامر الذى رفضته هيئة الدفاع. وقالت ان الشاهد الذى استعان به الاتهام  لم يكن محايدا امام المحكمة في تفكيك وتفصيل الوثيقة.

واعتقل جهاز الأمن السوداني، فاروق أبوعيسى، وأمين مكي مدني، بُعيد عودتهما من العاصمة الاثيوبية أديس ابابا، حيث وقعت المعارضة السودانية، بشقيها المسلح والمدني، ومنظمات مدنية، في الثالث من ديسمبر الماضي، وثيقة “نداء السودان” التي تمثل اعلانا سياسيا لتأسيس دولة المواطنة والديمقراطية في السودان. وعقدت جلستين لمحاكمتهما.

وراي شاهد الاتهام في تحليله للوثيقة امام المحكمة، اليوم الاثنين، ان موقعي الوثيقة يستهدفون تفكيك نظام دولة الحزب الواحد لصالح دولة الوطن والمواطنة المتساوية، وقال ” ذلك يعني النشاط العسكري والسياسي ضد الدولة .. اذا لا يعقل الا يكون للطرف المسلح نشاط او مهمة”.

واضاف “كلمة تفكيك نظام دولة الحزب اريد بها تفكيك الدولة فالجيش السوداني ليس تابعا لحزب والشرطة ايضا وجهاز الامن كذلك وانما  يدافعون جميعا عن دولة وشعب”. وتابع ” اراد المتحالفون بهذه الوثيقة ان يصادروا ارادة الشعب السوداني دون تفويض من احد”.

من جهته، قال المتحدث باسم هيئة الدفاع، المعز حضرة،  في تصريحات صحفية ان “شاهد الاتهام عبد عبر عن راي حزبه المؤتمر الوطني ولم يكن محايدا امام المحكمة في تفكيك وتفصيل وثيقة نداء السودان”.

الخرطوم- الطريق

الاتهام في قضية "ابوعيسي ومدني" يستعين بقيادي في "الوطني" لتفسير "نداء السودان"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/abu-eisa-wa-madani-300x115.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/abu-eisa-wa-madani-95x95.pngالطريقأخبارالعدالةاستمعت محكمة الارهاب، التي يمثل امامها رئيس تحالف المعاضة السودانية، فاروق ابوعيسى، والناشط الحقوقي امين مكي مدني، لشاهد الاتهام، القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، ربيع عبدالعاطي، بوصفه خبير اعلاميا لتفسير وثيقة 'نداء السودان'. واعتبر عبد العاطي الوثيقة عملا عدوانيا ضد الدولة السودانية وتهدف الى اسقاط النظام بالقوة. الامر الذى...صحيفة اخبارية سودانية