كشف نائب بالبرلمان السوداني، عن مهاجمة مجموعات تشادية مسلحة للقرى الحدودية بولاية غرب دارفور، قائلاً: “ان المجموعات نفذت هجمات متكررة على ظهر ما يقارب الـ(10) سيارات مزودة بالاسلحة الثقيلة”.

وقال عضو البرلمان عن داوائر ولاية غرب دارفور، السلطان هاشم عثمان، اليوم الاربعاء، ” هذه المجموعات أقتحمت القرى الحدودية ونفذت عمليات سطو وسلب ونهب واسعة وسط المواطنيين في (29) يناير الماضي واستولت على كميات من الاسلحة الخفيفة والذهب والمال”.

ودفع عثمان، بمذكرة للجنة الأمن بالبرلمان حول هذه الإعتداءات من قبل هذه المجموعات التي قال: “انها تنتمي لدولة تشاد”.

واستعجل عثمان الحكومة بالتدخل فوراً لحسم التفلتات التشادية – حسب قوله – وأكد أن الهجمات المتوالية على المواطن بالمنطقة ولدت عدم الثقة في الأجهزة الرسمية،

 وطالب بضرورة انشاء محاكم متخصصة في القضايا الجنائية التي تقع على الحدود وتعمل بجانب القوات الحدودية المشتركة بين البلدين.

وفي المقابل، تعهد رئيس لجنة الامن والدفاع بالبرلمان السوداني بعرض القضية علي الجهات الامنية المختصة .

الخرطوم – الطريق

الطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور,دارفور، معسكرات النازحين ، السودانكشف نائب بالبرلمان السوداني، عن مهاجمة مجموعات تشادية مسلحة للقرى الحدودية بولاية غرب دارفور، قائلاً: 'ان المجموعات نفذت هجمات متكررة على ظهر ما يقارب الـ(10) سيارات مزودة بالاسلحة الثقيلة'. وقال عضو البرلمان عن داوائر ولاية غرب دارفور، السلطان هاشم عثمان، اليوم الاربعاء، ' هذه المجموعات أقتحمت القرى الحدودية ونفذت عمليات...صحيفة اخبارية سودانية