أعلنت حركتا “التغيير الآن” و”قرفنا”، اليوم السبت، ابتدارهما العمل المشترك لإسقاط النظام بالوسائل المدنية.

 ودعت الحركتان ، في بيان مشترك، اليوم السبت، القوى المهمومة بالتغيير في الريف والمدن، بمختلف فئاتها وأشكالها الأهلية والمطلبية والنقابية للتنسيق والعمل المشترك.

وهذه أول مرة تعلن فيها الحركتين اللتين ينضوي تحتهما مئات الشباب السودانيين، عملاً مشتركاً بأهداف محددة.

 وقالت الحركتان انهما ستستبعدان من تحالفاتهما “القوى التي دعمت استمرار هذا النظام أو شاركت في صناعة أدوات قمعه وبطشه العسكري والسياسي او حملت ضمن تاريخها وصمة انتهاك للحقوق المدنية وحقوق الإنسان سواء بالمشاركة المباشرة او بالصمت عن إدانة هذه الانتهاكات والتقاعس عن مقاومتها بشكل صريح”- وفقا للبيان.

وأورد البيان المشترك، “نرفض بشكل قطعي ومبدئي أي جهود للتسوية أو الحوار او الحلول الوسط مع هذا النظام وخصوصاً بعد التعديلات الدستورية الأخيرة التي كشفت عن توجه النظام في التأطير لحكم الفرد ومركزة السلطة في يد الجنرال البشير عبر عسكرة المؤسسة السياسية ” – طبقا للبيان.

ورفض الحركتان الدخول في اي نوع من الحوار مع النظام الحاكم، وقالتا في بيانهما، “لا وساطة ولا ضغوط يمكنها ان تدفع بنا للحوار مع آلة البطش ونظامها الحاكم”.

وأكدتا ان الحوار السياسي ينبغي أن يجري في ظل “وضع سياسي طبيعي تتساوى فيه موازين القوة السياسية بين جميع الأطراف السياسية، بما يتطلب إيقافا للحرب وضمان لمدنية العملية السياسية ووضع مدني ديموقراطي يضمن حرية تداول الآراء ونقاشها في كافة أنحاء الوطن بما فيها المناطق المتأثرة بالحرب ومطالب أهلها”- حسبما أورد البيان.

الخرطوم – الطريق

حركتا (التغيير الآن) و (قرفنا) تبتدران العمل المشتركhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مظاهرات-سبتمبر-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مظاهرات-سبتمبر-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانأعلنت حركتا 'التغيير الآن' و'قرفنا'، اليوم السبت، ابتدارهما العمل المشترك لإسقاط النظام بالوسائل المدنية.  ودعت الحركتان ، في بيان مشترك، اليوم السبت، القوى المهمومة بالتغيير في الريف والمدن، بمختلف فئاتها وأشكالها الأهلية والمطلبية والنقابية للتنسيق والعمل المشترك. وهذه أول مرة تعلن فيها الحركتين اللتين ينضوي تحتهما مئات الشباب السودانيين، عملاً مشتركاً...صحيفة اخبارية سودانية