اجبرت هتافات مناوئة لحكومة جنوب دارفور ، والي الولاية، آدم جار النبي،  على مغادرة منصة حفل خطابي لمرشحي حزب المؤتمر الوطني الحاكم بمنطقة سرقيلا غربي السودان.

 ومرت 15 يوماً على إنطلاقة الحملات الدعائية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المزمع اجراؤها ابريل المقبل فى السودان وسط مقاطعة احزاب المعارضة. إلا أن غياب التفاعل الجماهيري سمة بارزة على مستوى الشارع السوداني، عدا اللقاءات الجماهيرية التى ينظمها مرشح حزب المؤتمر الوطني الحاكم والرئيس الحالى عمر البشير.

 وهتف مواطنو منطقة سرقيلا بمحلية تلس بولاية جنوب، الخميس، ضد الوالي ومرشحي الدوائر الانتخابية لحزبه قبل ان يقتحموا المنصة ويرفعون اصواتهم بهتافات تصفه وحكومته بـ”الكذب والنفاق والفشل”.

 واضطر الوالى للنزول من المنصة، ومغادرته مقر الاحتفال تحت حراسة مشددة من انصاره.

نيالا- الطريق

هتافات مناوئة تجبر والى جنوب دارفور لمغادرة حفل خطابي لمرشحي "الوطني"https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/waliii333.jpg?fit=300%2C186&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/waliii333.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالانتخاباتاجبرت هتافات مناوئة لحكومة جنوب دارفور ، والي الولاية، آدم جار النبي،  على مغادرة منصة حفل خطابي لمرشحي حزب المؤتمر الوطني الحاكم بمنطقة سرقيلا غربي السودان.  ومرت 15 يوماً على إنطلاقة الحملات الدعائية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المزمع اجراؤها ابريل المقبل فى السودان وسط مقاطعة احزاب المعارضة. إلا أن غياب التفاعل الجماهيري سمة...صحيفة اخبارية سودانية