أثارت صورة لنساء يطلين جدران بجامعة الفاشر، غربي السودان، تداولها مدونون بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، عاصفة من تعليقات المدونين السودانيين على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر.

وأظهرت الصورة، نساء ينهمكن في عمليات البناء والتشييد ودهن جدران بجامعة الفاشر بولاية شمال دارفور، غربي السودان، وتداولها ناشطون بـ(فيسبوك)، ظهر يوم الثلاثاء.

وعلق المدون أسعد علي حسن، على الصورة بقوله: ” نساء يبذلن مجهودات شاقة في التشييد والبناء والطلاء بجامعة الفاشر “،  ثم أردف “هل لازلنا سودانيين”، في إشارة لإستنكار الظروف المعيشية القاسية التي أجبرت النساء على العمل في هذا النوع من الأعمال الشاقة.

وحصدت الصورة، العديد من التعليقات الناقدة للحكومة السودانية، واتهم مُعلِّق اسمه حسن الأسمر، المؤتمر الوطني الحاكم بالتضييق على معاش المواطنين.

وأجبرت الحرب الدائرة في دارفور منذ 12 عاماً، مئات الآلاف من المواطنين على النزوح من مساكنهم وقراهم، وأفقدتهم وسائل كسب عيشهم التقليدية في الزراعة والرعي والتجارة، واتجهوا لكسب معاشهم عن طريق أعمال لم يعتادوها في السابق، كمشاركة النساء في عمليات البناء.

وباتت تقنية الصورة عموماً، تحتل حيزا واسعاً في الشبكة العنكبوتية بين المدونين السودانيين ، وتجذب آلاف التعليقات، خاصة بعد أن اصبح المدونين السودانيين يميلون لإلتقاط الصور اللافتة وينشرونها على صفحاتهم الشخصية بمواقع التواصل الإجتماعي، خاصة (فيسبوك). مثلما تحتل الأخبار أيضاً حيزاً واسعاً في التداول بين المدونين السودانيين، خاصة تلك التي لا تغطيها الصحف المطبوعة في السودان بسبب التضييق على حرية الصحافة والقبضة الأمنية القاسية والرقابة المفروضة على وسائل الإعلام التقليدية.

وأصبحت وسائل التواصل الإجتماعي تشكل إعلاماً بديلاً في السودان عبرت الحكومة عن انزعاجها منه في أكثر من مناسبة. وقال الوزير السابق برئاسة الجمهورية، والقيادي في الحزب الحاكم، أمين حسن عمر، في يناير الماضي، ان حوالي 90% من تعليقات السودانيين في (فيسبوك) تسئ لرموز الحكومة، ووصفها بـ”السلبية”.

اتجاهات صحافة المواطن

صورة لنساء يطلين الجدران بجامعة الفاشر تثير عاصفة من التعليقات على (فيسبوك)https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/fashir.jpg?fit=300%2C236&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/fashir.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأثارت صورة لنساء يطلين جدران بجامعة الفاشر، غربي السودان، تداولها مدونون بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، عاصفة من تعليقات المدونين السودانيين على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر. وأظهرت الصورة، نساء ينهمكن في عمليات البناء والتشييد ودهن جدران بجامعة الفاشر بولاية شمال دارفور، غربي السودان، وتداولها ناشطون بـ(فيسبوك)، ظهر يوم الثلاثاء. وعلق المدون أسعد...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية