أبدى مواطنون بمدن ومناطق في دارفور خشيتهم من بلوغ أسعار المواد الغذائية مبلغا لا يستطيعون العيش معه.

وأوضح المواطن، محمد عبد الله العمدة من منطقة بلبل أبو جازو بجنوب دارفور، لـ(الطريق)  أسعار الغلال والبغوليات التي يعتمد عليها سكان بلدته لم يعد باستطاعة أغلب سكان البلدة من شراء حاجاتهم منها بسبب الغلاء الفاحش بحسب وصفه؛ مما ينذر بدخول أهالي المنطقة سيما الأطفال منهم مرحلة سوء التغذية.

وأضاف العمدة “اليوم الاثنين قد بلغ سعر جوال العيش من الدخن 620 جنيها في المنطقة بينما أسعار مواد الملاح في ارتفاع مستمر وليس بمقدور احد ان يشتري المواد التي يريدها”.

 وعلى الصعيد نفسه، قال المواطن علي إبراهيم جالي، من مدينة شعيرية بشرق دارفور ان المواطنين بالمنطقة لا يزالون يعانون من شح الغذاء من جهة  وغلائه من جهة ثانية على الرغم من محاولة بعض المنظمات الانسانية سد الحاجة الغذائية.

ولم تستطع قافلة إغاثية إرسلتها بعض المنظمات بإشراف مفوضية العون الإنساني نهاية الأسبوع الماضي الي منطقة شعيرية من تخفيف حالة الهلع الذي أصاب السكان بالمنطقة بسبب نقص الغذاء.

في الاثناء، يتشكك المزارعون بالمنطقة في عدم قدرتهم بالحاق بالموسم الزراعي القادم نظرا لسوء الأحوال الأمنية على الأرض.

وتتكتم حكومة ولاية جنوب دارفور الموقف الغذائي السيء بالولاية إثر إرتفاع أسعار كافة المواد الغذائية وندرة بعضها، وفشل الناس هناك في شرائها.

نيالا- الطريق

مواطنون بدارفور: الغذاء هاجسنا المستمرhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مجاعة-11-300x192.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مجاعة-11-95x95.pngالطريقأخباردارفور,دارفور، معسكرات النازحين ، السودانأبدى مواطنون بمدن ومناطق في دارفور خشيتهم من بلوغ أسعار المواد الغذائية مبلغا لا يستطيعون العيش معه. وأوضح المواطن، محمد عبد الله العمدة من منطقة بلبل أبو جازو بجنوب دارفور، لـ(الطريق)  أسعار الغلال والبغوليات التي يعتمد عليها سكان بلدته لم يعد باستطاعة أغلب سكان البلدة من شراء حاجاتهم منها بسبب...صحيفة اخبارية سودانية