شكا مواطنون بمنطقة قرورة، شرقى السودان، من طول إنتظارهم لإستخراج الرقم الوطني على الرغم من أن اللجنة الشعبية بالحي، وشرطة الجوزات بولاية البحر الأحمر، أخذت مبالغ مالية بغرض إستخراج الرقم الوطنى منذ أكثر من تسعة أشهر وحتى الآن لم يتسلموه ولم ترد إليهم المبالغ التى أخذت منهم وهى عبارة عن (150) جنيه سوداني لكل فرد.

 وقال حامد عبدالله، لـ(الطريق): إن شرطة الجوازات طلبت منهم دفع مبلغ الـ (150) جنيه بسبب عدم وجود (مقارن) وهو أحد الأقارب من جهة الأب، ولكن لم يسلموهم الرقم الوطنى حتى الآن بحجة أن هنالك أعطال فى الشبكة. وأضاف “معظم الذين أخذت منهم تلك المبالغ هم من المواطنين البسطاء”.

ويواجه سكان المناطق الحدودية فى ولاية البحر الاحمر مشكلات عديدة فى مايتعلق بإستخراج الرقم الوطنى بسبب تداخلهم مع بعض دول الجوار.

قرورة – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/خبر-قرورة.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/خبر-قرورة.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارخدماتشكا مواطنون بمنطقة قرورة، شرقى السودان، من طول إنتظارهم لإستخراج الرقم الوطني على الرغم من أن اللجنة الشعبية بالحي، وشرطة الجوزات بولاية البحر الأحمر، أخذت مبالغ مالية بغرض إستخراج الرقم الوطنى منذ أكثر من تسعة أشهر وحتى الآن لم يتسلموه ولم ترد إليهم المبالغ التى أخذت منهم وهى عبارة...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية