اتجهت إلى محلية تلس، التابعة لولاية جنوب دارفور، وفود أهلية وممثلين لمنظمات المجتمع المدني لإجراء صلح بين قبيلتي (الفلاتة) و(السلامات) بعد القتال الذي اندلع بينهما، منتصف الشهر الماضي، وراح ضحيته أكثر من ثلاثين قتيلا ونحو خمس وأربعين جريحا من الجانبين قبل أن ترسل الحكومة الولائية قوات للفصل بين مسلحي المجموعتين.

وتوقع الناشط المدني، عبد السلام محمود، في تصريح لـ(الطريق)، أن تصطدم مساعي إجراء صلح قبلي بصعوبات تسوية ديات القتلى والخسائر الناتجة عن الإصابات وإحراق المنازل والمصابين والمواشي المنهوبة ابان القتال.

نيالا – الطريق

وفود اهلية ومنظمات مدنية تبدر مساعٍ لمصالحة بين (الفلاتة) و(السلامات)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-300x200.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-95x95.jpegالطريقأخبارالنزاع الاهلي,دارفوراتجهت إلى محلية تلس، التابعة لولاية جنوب دارفور، وفود أهلية وممثلين لمنظمات المجتمع المدني لإجراء صلح بين قبيلتي (الفلاتة) و(السلامات) بعد القتال الذي اندلع بينهما، منتصف الشهر الماضي، وراح ضحيته أكثر من ثلاثين قتيلا ونحو خمس وأربعين جريحا من الجانبين قبل أن ترسل الحكومة الولائية قوات للفصل بين مسلحي...صحيفة اخبارية سودانية