انخفضت استجابة السودانيين لتنفيذ العصيان المدني في يومه الثالث نسبياً، وتحركت شوارع العاصمة السودانية وبعض مؤسساتها كالمعتاد اليوم الثلاثاء، وسط دعوات جديدة للإعتصام  في 19 سبتمبر المقبل. ووصف الرئيس السوداني في اول تعليق له تنفيذ العصيان بـ”الفاشل بنسبة مليون بالمئة”.

وتفاعل الشارع السوداني مع دعوات واسعة للعصيان المدني يومي  اعتبارا من الاحد الماضي وحتى اليوم الثلاثاء، وسجلوا استجابة عالية في يومي الاحد والاثنين تراجعت اليوم الثلاثاء.

ولم يلاحظ اثر لإغلاق بعض المحال التجارية في اسواق العاصمة كما بدا في اليومين الماضيين، فيما ذكر معلمون بمدارس ثانوية وحكومية ارتفاع نسبة حضور التلاميذ مع غيابات لبعضهم حسبما افاد معلمين(الطريق).

ومن المقرر أن يستأنف العمال والموظفين وأصحاب المهن الأخرى، الذين استجابوا لدعوة العصيان، أعمالهم إعتباراً من صباح الأربعاء.

وقال أستاذ في مدرسة أساس بالخرطوم، أن عدد من المعلمين ” لم يباشروا عملهم لليوم الثالث، استجابة لدعوة العصيان”، رغم تهديدات وزارة التربية والتعليم.

وكان وزير التربية بالخرطوم، تجول في عدد من مدارس الولاية، وأمر مدراء المدراس برصد جميع الاساتذة المتغيبين للعصيان، وهدد بتطبيق عقوبات رادعة في مواجهتهم.

وواصل موظفين وعمال في شركات القطاع الخاص أعمالهم، توقفهم عن العمل استجابة للعصيان المدني.

وقال موظف في القطاع الخاص، أنه “لم يذهب الى عمله منذ الأحد الماضي.. أبلغتهم بإلتزامي بدعوة العصيان وطلبت منهم تطبيق العقوبات المنصوصة في قانون العمل بحقي”.

وروى الموظف الذي يعمل بأحد أكبر الشركات بالبلاد، لـ(الطريق): انه “تلقى اتصالاً في اليوم الثاني للعصيان، من مسؤول بالشركة ليبلغه بتأثير غيابه على دولاب العمل قبل أن يؤكد له احترامه لخياراته”، وتابع “جددت له موقفي بعدم الحضور استجابة لدعوة العصيان”.

بالمقابل، فإن بعض الجامعات خاصة الحكومية، لازالت خالية من الطلاب، كما إستجاب عدد من اساتذة الجامعات لدعوة العصيان. وقالت موظفة بجامعة السودان العالمية، أنها “تغيبت عن العمل لليوم الثالث تواليا استجابة للعصيان”.

ورصدت (الطريق) استمرار تمركز شاحنات قوات الامن في الطرق الرئيسية وفي محيط الجامعات المنتشرة بوسط الخرطوم، تحسباً لأي احتجاجات.

وتصدر هاشتاغ “العصيان المدني في السودان” قائمة الأكثر تداول على موقع تويتر، وسط تفاعل نشطاء من دول السعودية والكويت ومصر.

وجاءت الدعوة للإعتصام المدني في اعقاب موجة احتجاجات متفرقة شهدتها مدن سودانية ضد قرارات الحكومة وتصاعدت بعد اعلان قائمة جديدة لاسعار الادوية قبل ان تتراجع الحكومة جزئيا عن رفع اسعار بعض الادوية المنقذة للحياة الجمعة.

وقابلت الاجهزة الامنية هذه الاحتجاجات في الشوارع بالقمع، واعتقل الامن السوداني، في التاسع من نوفمبر الحالي، رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، عمر الدقير، وقيادات الصف الأول لحزبه. وما يزالون رهن الاحتجاز، دون تقديم اتهامات ضدهم.

وصادرت السلطات الامنية على مدى يومين صيحفتي (الايام)، و(الجريدة)، كما صادرت صحيفتي (التيار) و(اليوم التالي) لتناول هذه الصحف موضوعات وتغطيات للعصيان المدني بالبلاد.

فيما اعتقلت السلطات اربعة من قيادات تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض الاربعاء الماضي بعد استدعاءات متكررة.

وقال الرئيس السوداني عمر البشير في حوار  نشرته صحيفة الخليج الامارتية اليوم الثلاثاء، “نؤكد أن العصيان المدني الذي تم الترويج له مؤخراً كان فاشلاً بنسبة مليون بالمئة، والسودانيين كانوا حريصين على الحضور لعمله.. ويوم الأحد الماضي شكل نسبة حضور عالية”.

وأقر الرئيس السوداني بارتفاع الاسعر في اعقاب الاجراءات الاخيرة التي اتخذته حكومته. وقال “الاسعار ليست صدمة للمواطن السوداني، إنما كالصفع على الوجه”.

وقال البشير أن “السودان في حاجة إلى برنامج إصلاح اقتصادي” لكته عاد وقال”أسعار السلع في البلاد أقل مما هي عليه في الدول الجوار ما جعل عمليات تهريب المواد البترولية والسلع الغذائية تنشط إلى دول الجوار عبر الحدود الواسعة”.

ورأى أن الوضع الاقتصادي يتحسن بعد انفصال جنوب السودان وذهابة بغالبية إنتاج النفط، ما جعل السودان يفقد 90% من عوائد العملة الأجنبية من النفط، قائلا إن التضخم هبط إلى 13% بعد أن كان 60%.

الخرطوم- الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/عصيان-1-300x159.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/عصيان-1-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباراحتجاجانخفضت استجابة السودانيين لتنفيذ العصيان المدني في يومه الثالث نسبياً، وتحركت شوارع العاصمة السودانية وبعض مؤسساتها كالمعتاد اليوم الثلاثاء، وسط دعوات جديدة للإعتصام  في 19 سبتمبر المقبل. ووصف الرئيس السوداني في اول تعليق له تنفيذ العصيان بـ'الفاشل بنسبة مليون بالمئة'. وتفاعل الشارع السوداني مع دعوات واسعة للعصيان المدني يومي  اعتبارا...صحيفة اخبارية سودانية