شهدت منطقة أبوكارنكا مسرح القتال بين (الرزيقات) و(المعاليا) هدوء حذرا اليوم الثلاثاء، بعد ما عاشت، امس الاثنين، مواجهات دامية راح ضحيتها أكثر من مائة قتيل وعشرات الجرحى.

وكشف متحدثون من “القبيلتين” عن ارتفاع عدد القتلى من الجانبين. إذ أبلغ  أحد مجموعة (الرزيقات) ، أحمد محمود، في اتصال مع (الطريق) بـ”مقتل تسع وثلاثين قتيلا اوصلوا مشرحة مستشفى الضعين قبل دفنهم”، صباح اليوم . وقال أحمد ان جماعته “فقدت العشرات من مقاتليها لا يزال مصيرهم مجهولا”.

 في غضون ذلك، قال متحدث (المعاليا) ، يوسف علي حامد، لـ(الطريق) ان: “خمسين شخصا من جماعته لقوا حتفهم واصيب اكثر من ستين آخرين بجروح”. وأضاف يوسف:  “ان نحو ثلاثين جثة للرزيقات لا تزال في محيط وداخل بلدة ابوكارنكا جراء قتال الأمس، لا تجد من يواريها الثرى”… وان “أهالي البلدة رفضوا دفنهم ومنعوا لجنة حكومية من التحقيق في الحادثة وصلت نهار اليوم الثلاثاء”.

 وعلمت (الطريق) ان اجتماعات يسودها الغضب التأمت اليوم الثلاثاء، في كل من الضعين والخرطوم اطرافها الحكومتين الولائية والاتحادية وزعماء سياسيين من ابناء تلك الجماعتين المتقاتلتين ازاء فشلهما في تدارك وقوع القتال، على الرغم من تكرار والي ولاية شرق دارفور تصريحات تتحدث عن نشر قوات حكومية عازلة بين مسلحي المجموعتين للحيلولة دون اندلاع القتال الأهلي.

 شرق دارفور – الطريق 

لجنة تحقيق حكومية تفشل في الوصول لمناطق القتال الأهلي بشرق دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado-300x195.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/77106-labado-95x95.jpgالطريقأخبارالعنف الاهلي,دارفورشهدت منطقة أبوكارنكا مسرح القتال بين (الرزيقات) و(المعاليا) هدوء حذرا اليوم الثلاثاء، بعد ما عاشت، امس الاثنين، مواجهات دامية راح ضحيتها أكثر من مائة قتيل وعشرات الجرحى. وكشف متحدثون من 'القبيلتين' عن ارتفاع عدد القتلى من الجانبين. إذ أبلغ  أحد مجموعة (الرزيقات) ، أحمد محمود، في اتصال مع (الطريق) بـ'مقتل...صحيفة اخبارية سودانية