جدد الحزب الشيوعي السوداني، مطالبته بإيقاف الحروب الدائرة في البلاد، وإطلاق الحريات، وقيام وضع إنتقالي، يليه مؤتمر دستورى، كشرط أساسي لبدء حوار جاد يؤدي لقيام دولة المواطنة.

وأوضح الناطق الرسمي بإسم الحزب يوسف حسين، رفض اللجنة المركزية للحزب، تمديد فترة الحوار الذي دعا له الرئيس السوداني، في أكتوبر من العام الماضي دون سقف زمني معلوم.

واشار في تصريح صحفي مكتوب اعقب مداولات للجنة المركزية، أن اللجنة توصلت في ختام مداولاتها الإسبوع الحالي، الي أن طريق التسوية السياسية الذي تلوح بوادره حالياً لن يُفضي لحل الأزمة، بل سيقود لإعادة انتاجها ولتفاقمها.

ولفت حسين، إلى إنَّ السير على طريق التسوية السياسية الحالية يتطلب المُضي في طريق فرض إرادة الجماهير عن طريق الانتفاضة الشعبية التي تفتح الباب للحل الشامل.

وفي ذات السياق، تعمل اللجنة المركزية، على متابعة سير التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر العام السادس للحزب.

الخرطوم- الطريق

الشيوعي: التسوية السياسية التي تلوح بوادرها لن تحل الازمة السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177-95x95.jpgالطريقأخبارالحزب الشيوعي السودانيجدد الحزب الشيوعي السوداني، مطالبته بإيقاف الحروب الدائرة في البلاد، وإطلاق الحريات، وقيام وضع إنتقالي، يليه مؤتمر دستورى، كشرط أساسي لبدء حوار جاد يؤدي لقيام دولة المواطنة. وأوضح الناطق الرسمي بإسم الحزب يوسف حسين، رفض اللجنة المركزية للحزب، تمديد فترة الحوار الذي دعا له الرئيس السوداني، في أكتوبر من العام...صحيفة اخبارية سودانية