عد الحزب الشيوعي السوداني المعارض، الاجراءات التي واجه بها القضاء في دولة جنوب افريقيا الرئيس البشير تطورا نوعيا في قضية الرئيس امام المحكمة الجنائية الدولية.

وقال الناطق الرسمي باسم الحزب، يوسف حسين، “انه لا جدال حول أن المساءلة والعقاب، على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي حدثت في دارفور ـ والتي لا تسقط بالتقادم ـ تشكل مقوّماً أساسياً من مقومات الحل السياسي القومي الشامل لأزمة الاقليم”.

واشار حسين، في تعميم اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، الى انه دون ذلك لن تندمل الجراح، ولن تتطايب النفوس، ولن يتم رتق الفتق في النسيج الاجتماعي الذي حدث.

واعتبر الشيوعي، ما حدث في جنوب أفريقيا بالأمس يتضمن تطوراً نوعياً بعد قرار من محكمة في ذلك البلد المُوقِّع على ميثاق روما، بمنع مغادرة البشير لأراضي جنوب أفريقيا.

وقال “بالطبع فإن بإمكان حكومة جنوب أفريقيا أن تستغل سلطتها السياسية، وقرار الإتحاد الأفريقي القاضي بعدم تسليم الرؤساء لتلك المحكمة، وكذلك إلى جانب ما قدمته من ضمانات ترمي لعدم توقيف البشير”.

واشار الى ان هذا الاجراء من قبل دولة جنوب افريقيا سينتقص بالضرورة من مصداقيتها خاصة في قضايا الالتزام بقواعد وأسس الحكم الديمقراطي والفصل بين السلطات واحترام استقلال القضاء.

الخرطوم- الطريق

الشيوعي: ما واجهه البشير بجنوب افريقيا تطور نوعي في قضيته امام الجنائيةhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177.jpg?fit=300%2C172&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالحزب الشيوعي السودانيعد الحزب الشيوعي السوداني المعارض، الاجراءات التي واجه بها القضاء في دولة جنوب افريقيا الرئيس البشير تطورا نوعيا في قضية الرئيس امام المحكمة الجنائية الدولية. وقال الناطق الرسمي باسم الحزب، يوسف حسين، 'انه لا جدال حول أن المساءلة والعقاب، على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي حدثت في دارفور ـ...صحيفة اخبارية سودانية