قال الحزب الشيوعي السوداني المعارض، ان سياسات نظام الحكم القائم في البلاد تطابقت مع مصالح الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة ما نتج عنه تخفيف العقوبات المفروضة على السودان منذ العام 1997.

وطالب الحزب، برفع العقوبات بشكل كامل عن البلاد، وقال سكرتيره السياسي محمد مختار الخطيب في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، “حزبنا مع رفع العقوبات بشكل كامل ونرفض سياسية العضا والجزرة التي تستخدمها الولايات المتحدة الامريكية وفقا لمصالحها في المنطقة”.

وانتقد الخطيب الادارة الامريكية وسعيها المتواصل لتحقيق تسوية عبر ما سماه بـ”الهبوط الناعم” وهي عملية لاطالة نظام الحكم القائم في البلاد عبر اصلاحات لا تخاطب جذور الازمة السودانية- على حد قوله.

وسخر السكرتير السياسي من احتفاء الحكومة وحلفائها بالقرار الامريكي وتاكيدهم القاطع بان الازمة السودانية في طريقها للحل متناسين عدم مخاطبة الادارة الامريكية لقضايا جوهرية كقضية التحول الديمقراطية وحقوق الانسان في البلاد.

وقال مختار “وضح ان واشنطون ليست لديها مصلحة في احداث تقدم بهذه الملفات”. واضاف “امريكا تتمشدق بالديمقراطية وتغض الطرف عن انتهاكات ملء السمع والبصر في السودان..لان ليس لديها مصلحة في الامر”.

واشار الخطيب، الى ان مصالح البلدين تطابقت الآن ونتج عنها رفع العقوبات، فالسودان ادار ظهره لعلاقات لم ترض عنها امريكا في المنطقة وشارك في حرب اليمن. وقال “النظام  مستعد لتقديم المزيد من التنازلات”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/DSC02313-300x190.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/DSC02313-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالحزب الشيوعي السودانيقال الحزب الشيوعي السوداني المعارض، ان سياسات نظام الحكم القائم في البلاد تطابقت مع مصالح الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة ما نتج عنه تخفيف العقوبات المفروضة على السودان منذ العام 1997. وطالب الحزب، برفع العقوبات بشكل كامل عن البلاد، وقال سكرتيره السياسي محمد مختار الخطيب في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين،...صحيفة اخبارية سودانية