انتقد اسماعيل سليمان، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي بجنوب السودان الحوار الوطني الذي دعا له رئيس الجمهورية نهاية العام المنصرم ، واصفا اياه بـ”غير المجدي و غير المفيد” ، وأشار الى ان مفاوضات السلام التى افضت الى توقيع اتفاقية 2014 بين الحكومة والمعارضة المسلحة كانت هى الحوار الوطنى لكن تمت اضاعة الفرصة .

وقال سليمان فى تصريحات هاتفية لـ(الطريق) بجوبا اليوم  :” إن الحوار الوطني الذي تطالب به حكومة جنوب السودان كان قد إنطلق فى العام 2014 بين الحكومة و المعارضة المسلحة ، وهى حوارات ادت الى توقيع اتفاقية السلام”.

واضاف اسماعيل، بان هذا الحوار “غير مجدي  وغير مفيد”- بحسب تعبيره ، مطالبا بتشكل لجنة تحضيرية من جميع الاحزاب السياسية فى البلاد ، لافتاً الى ان اللجنة التحضيرية الحالية مكونة فقط من اعضاء الحزب الحاكم- الحركة الشعبية .

وطالب سليمان باشراك الاطراف التى كانت قد شاركت فى مفاوضات السلام باديس، مشترطا إبعاد الحكومة من الإشراف على الحوار الوطني باعتبارها احد اطراف الصراع الدائر بالبلاد .

وكان رئيس جنوب السودان الفريق اول سلفاكير ميارديت قد أعلن، فى ديسمبر العام الماضي،  امام البرلمان القومى، عن مبادرة للحوار الوطنى بين كافة الاطراف السياسية فى البلاد لوضع حد للعنف المتصاعد و لتوحيد جميع المكونات الاجتماعية فى الدولة الوليدة وبناء الدولة القومية الامنة و المستقرة.

واندلع قتال بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، منتصف ديسمبر 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس 2015، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل 2016.

وشهدت جوبا، في 8 يوليو 2016، مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه السابق ريك مشار، ما أسفر عن تشريد عشرات الآلاف.

وأدت المواجهات المسلحة إلى مقتل مئات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألفًا آخرين، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة‪.

جوبا – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/South_Sudan-administrative_map-300x201.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/South_Sudan-administrative_map-95x95.pngالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانانتقد اسماعيل سليمان، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي بجنوب السودان الحوار الوطني الذي دعا له رئيس الجمهورية نهاية العام المنصرم ، واصفا اياه بـ'غير المجدي و غير المفيد' ، وأشار الى ان مفاوضات السلام التى افضت الى توقيع اتفاقية 2014 بين الحكومة والمعارضة المسلحة كانت هى الحوار الوطنى لكن...صحيفة اخبارية سودانية