أكد عضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي السوداني المعارض في السودان، صالح محمود، عدم مشاركته في الانتخابات المقررة في العام 2015م. وجدد الحزب تمسكه بتوفر مطلوبات الحوار الذى دعت له الحكومة، والمتمثلة في بسط الحريات وتهيئة المناخ للعمل السياسي وايقاف الحروب الدائرة في جنوب كردفان ودارفور والنيل الأزرق.

وأشار محمود في مؤتمر صحفي ، الاربعاء، عقد بالمركز الثقافي البريطاني، أن حزبه لا يمكن أن يشارك في الانتخابات القادمة، وعزا ذلك لحرمان نصف الشعب السوداني من المشاركة فيها بسبب وجوده في مناطق نزاعات.

وأضاف محمود، “الحزب الشيوعي سيصمم أشكال ملائمة لاسقاط النظام ومقاومته”.

وشدد صالح، على الحكومة ان تبدي حسن النوايا لتهيئة مناخ الحوار. وقال “يمكن للحكومة ايقاف الحرب واتاحة الحريات بقرار رئاسي واحد”.

وأشار الى ان حزبه سيعمل مع الاحزاب الأخرى لمناهضة الحكومة عبر التظاهر السلمي دون اللجوء للعنف او الانقلابات العسكرية.

 وحمل الحزب الحاكم مسؤولية تكرار الهجمات على اقليم دارفور وعدم حماية المدنيين. وقال ” الحل العسكري الذي تنتهجه الحكومة في حل ازمة دارفور ليس مجدياً”.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Saleh_Mahmoud_2-300x214.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Saleh_Mahmoud_2-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحزب الشيوعي السودانيأكد عضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي السوداني المعارض في السودان، صالح محمود، عدم مشاركته في الانتخابات المقررة في العام 2015م. وجدد الحزب تمسكه بتوفر مطلوبات الحوار الذى دعت له الحكومة، والمتمثلة في بسط الحريات وتهيئة المناخ للعمل السياسي وايقاف الحروب الدائرة في جنوب كردفان ودارفور والنيل الأزرق. وأشار محمود في...صحيفة اخبارية سودانية