شكا عدد من مواطني  مدينة كسلا شرقي السودان، من تقليص اوزان الخبز، و زيادة اسعاره بالمدينة، في وقت استمرت ازمة غاز الطهي بالمدينة وقفز سعر الاسطوانه في السوق السوداء الى 150 جنيها.

وعزا صاحب مخبز بالمدينة، تقليص حجم الخبز وزيادة سعره الي تقليل شركات الدقيق للحصص اليومية، مما اجبر اصحاب المخابز الي سد النقص عبر شراء الدقيق من السوق السوداء بتكاليف مرتفعة.

وقال محمود اسماعيل ازهري، وهو احد سكان المدينة لـ(الطريق) “معظم المخابز بالمدينة قلصت أوزان  الخبز، وزادت سعره حيث اصبحت معظم المخابز تبيع رغيفتان بجينه بدلا عن ثلاث رغيفات”.

في غضون ذلك، استمرت ازمة غاز الطهي بالمدينة، واغلقت مراكز توزيع السلعة ابواباها امام المواطنين عدا يوم واحد في الاسبوع. واشار مواطنون الى ان معظم ان معظم الغاز الوارد للمدينة يوزع في السوق السوداء بمبلغ 150 جنيه.

وشهدت مدينة بورتسودان-احدى اكبر مدن شرق السودان- ندرة في الخبز وشح في سلعة الغاز الايام الماضية، بسبب تقليص كميات الدقيق الواردة الى المدينة من العاصمة السودانية الخرطوم.

وهذه الازمة هى الثانية في اقل من خمسة اشهر ، حيث شهدت المدينة اكتوبر الماضي ازمة مماثلة ارجعتها السلطات وقتها لعمليات تهريب الدقيق إلى دولة إريتريا والذى يأتى خصماً على حصة الولاية.

كسلا-الطريق

شكاوى من تقليص أوزان الخبز بمدينة كسلا شرقي السودانالطريقأخبارشرق السودانشكا عدد من مواطني  مدينة كسلا شرقي السودان، من تقليص اوزان الخبز، و زيادة اسعاره بالمدينة، في وقت استمرت ازمة غاز الطهي بالمدينة وقفز سعر الاسطوانه في السوق السوداء الى 150 جنيها. وعزا صاحب مخبز بالمدينة، تقليص حجم الخبز وزيادة سعره الي تقليل شركات الدقيق للحصص اليومية، مما اجبر اصحاب المخابز...صحيفة اخبارية سودانية