صادرت السلطات الامنية في السودان، اليوم الاثنين النسخ المعدة للتوزيع من صحيفة “السوداني” من المطبعة دون ابداء اسباب، غير ان رئيس تحرير الصحيفة، ارجع سبب المصادرة لمطالبته في مقال بالتحقيق في حادثة اختطاف الناشطة المدنية ساندرا فاروق كدودة.

وياتي الاجراء بعد يوم من مصادرة  الامن لصحيفة “اليوم التالي” لذات السبب.

وكتب رئيس تحرير صحيفة السوداني، ضياء الدين بلال، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “تمت مصادرة صحيفة السوداني صباح اليوم من المطبعة بعد اكتمال الطباعة سبب التعليق على  حادثة ساندرا كدودة”.

وتتهم عائلة الناشطة التي اعادها خاطفوها الى مكان قريب من منزلها بالعاصمة الخرطوم ليل الاربعاء الماضي، بعد ثلاثة ايام من الاختطاف جهاز الامن باختطافها.

وتشهد الصحافة السودانية تدهوراً ملحوظاً بسبب القيود الأمنية المفروضة على الحريات الصحفية في البلد الذي يتصدر قائمة الدول المنتهكة لحرية الصحافة.

وتشير (الطريق)، إلي ان عملية مصادرة الصحف في السودان تتم بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني، بدون الحصول على إذن قضائي، ودون سند قانوني.

وصادر جهاز الأمن والمخابرات، منذ مطلع العام الحالي، أكثر من 30 طبعة من مختلف الصحف السودانية.

وأدت القيود المفروضة علي العمل الصحفي في السودان، والتضييق علي الحريات الصحفية، ومضايقة الصحافيين، والتدخل الحكومي في عمل الصحف، بجانب الأوضاع الاقتصادية إلي تراجع كبير في توزيع الصحف الورقية بالسودان.

الخرطوم- الطريق

الامن يصادر صحيفة يومية دعت للتحقيق في حادثة اختطاف ناشطة سودانيةالطريقأخبارحرية صحافةصادرت السلطات الامنية في السودان، اليوم الاثنين النسخ المعدة للتوزيع من صحيفة 'السوداني' من المطبعة دون ابداء اسباب، غير ان رئيس تحرير الصحيفة، ارجع سبب المصادرة لمطالبته في مقال بالتحقيق في حادثة اختطاف الناشطة المدنية ساندرا فاروق كدودة. وياتي الاجراء بعد يوم من مصادرة  الامن لصحيفة 'اليوم التالي' لذات السبب. وكتب...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية