تضاربت الأنباء بشأن أعداد ضحايا أحداث جامعة نيالا التي وقعت نهار اليوم الخميس؛ ففي الوقت الذي نفت فيه الجامعة علمها بإصابة أو اعتقال أي من طلابها، أقرت شرطة ولاية جنوب دارفور بالقبض على (7) طلاب وإيداعهم حراسة شرطة نيالا وسط؛ إلا ان الجامعة اعترفت ، لاحقاً، باحتجاز طالبتين باحد أقسام شرطة المدينة بعيد المظاهرة التي بدأ الطلاب تنظيمها ضد السلطات ومدير الجامعة، نهار الخميس.

 بينما ذكرت مصادر طلابية تعززها مصادر حقوقية باعتقال العشرات من قبل جهاز الأمن الوطني  ونقل العشرات من المصابين الي المستشفيات بالمدينة.

وقال أحد الطلاب لـ(الطريق)- مفضلاً حجب اسمه – ان أكثر من خمسين طالبا تم اعتقالهم بواسطة جهاز الأمن بمساعدة الطلاب المنتمين لحزب المؤتمر الوطني داخل الجامعة ونقلوا الي مقر الجهاز، الذي يقع على مقربة من الجامعة نحو الشمال دون ان تتدخل جهة للاستفسار عنهم.

وقال الطالب ان اكثر من عشرين طالبا وطالبة سقطوا مصابين اما بالاختناق، أو باصطدامهم بأجسام صلبة أثناء فرار كل على وجه من كثافة الغازات المسيلة للدموع.

في الأثناء، رفض مدير شرطة جنوب دارفور بالانابة، العميد قاسم جبريل، في تصريحات صحفية تسمية المحتجزين لديه بالمعتقلين. قائلا نحن لا نعتقل بل نقبض بعد استكمال إجراءات القبض من النيابة .

وأصدرت الجامعة بيانا أكدت فيه عودة الاستقرار الي الجامعة، وشدّد البيان علي تمسك الجامعة بمنع النشاط السياسي داخل الجامعة لكافة الطلاب، ووصف الطلاب المتظاهرين بالمشاغبين الذي حاولوا جر الطلاب الي التظاهر خارج أسوار الجامعة.

نيالا – الطريق

تضارب الأرقام وحديث عن اعتقال العشرات بجامعة نيالاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/جامعة-نيالا-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/جامعة-نيالا-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,دارفورتضاربت الأنباء بشأن أعداد ضحايا أحداث جامعة نيالا التي وقعت نهار اليوم الخميس؛ ففي الوقت الذي نفت فيه الجامعة علمها بإصابة أو اعتقال أي من طلابها، أقرت شرطة ولاية جنوب دارفور بالقبض على (7) طلاب وإيداعهم حراسة شرطة نيالا وسط؛ إلا ان الجامعة اعترفت ، لاحقاً، باحتجاز طالبتين باحد...صحيفة اخبارية سودانية