طالبت الجمعية السودانية لحماية المستهلك، الهيئة القومية للإتصالات في السودان، بتوضيح مبرارتها وموقفها من الزيادات التى فرضتها بعض شركات الاتصالات على قيمة الاشتراكات الشهرية للانترنت على الهواتف النقالة واجهزة “يو اس بي كونكت”.

وأكد الامين العام للجمعية ياسر ميرغني، أن اى زيادات على الخدمات التي تقدمها شركات الاتصال يجب ان تتم بموافقة الهيئة القومية للإتصالات. وقال “الهيئة مطلوب منها توضيح موقفها من الزيادات..اذا وافقت ماهي مبرراتها..واذا لم توافق وزادت الشركات من نفسها فهذا خلل كبير يستوجب مراجعته فورا”.

وأشار ميرغني الى ان الجمعية لم تتلقى ما يفيد بزيادة أسعار خدمات الانترنت في السودان، او تقديم اي شركة أسباب زيادة اسعارها.

وقال ميرغني لـ(الطريق) “الثلاثاء القادم سينعقد اجتماع لمجلس علاقات الاتصال بهيئة الاتصالات ممثلة فيه الجمعية السودانية لحماية المستهلك والمستشار القانوني للهيئة القومية للاتصالات وممثلي شركات الاتصال..وساثير هذا الامر بوصفي ممثلا للمستهلكين”.

ورفعت بعض شركات الاتصالات العاملة في السودان، بشكل مفاجئ من قيمة الإشتراكات الشهرية لمستخدمي الانترنت بالهواتف النقالة وباقات الاشتراك الشهري.

وشكا عملاء لهذه الشركات من بطء كبير في خدمة بعض الباقات على الهواتف واجهزة “يو  اس بي كونكت”. وتذمر مشتركون في خدمة الانترنت على الهواتف “برودباند” بشركة زين للإتصالات من رداءة الخدمة المقدمة لاسيما خدمة الاشتراك الشهري التي بلغت قيمتها (21) جنيها.

وزادت شركة إتصالات ام تي أن في السودان، منذ السادس عشر من الشهر الجارى من قيمة بقاقات الاشتراك الشهرية، ورفعت سعر الاشتراك الشهر للانترنت غير المحدود من (80) جنيها شامل الضريبة، الى (86) جنيها، وشملت الزيادات العروض اليومية والاسبوعية، وبقية الباقات الشهرية.

وقالت موظفة بخدمات المشتركين بالشركة، لـ(الطريق)، “هناك زيادة طبقت من يوم 16 هذا الشهر على جميع خدمات الانترنت التي تقدمها الشركة”.

وأرسلت شركة زين للإتصالات خلال اليوميين الماضيين، رسائل على الهواتف المحمولة تعلن فيها عن حزمة اشتراك شهرية جديدة تبلغ قيمتها (69.6) بسرعة اعلى وسعة اكبر. مع الابقاء على العروض القديمة التي شكا مستخدموها من بطء شديد في التصفح، الامر الذى أعتبره مراقبون زيادة غير معلنة في سعر خدمة الاشتراك.

وقال مشترك، “الخدمة الشهرية للانترنت على الهواتف من شركة زين رديئة جدا..ومعظم الاوقات لاتوجد خدمة”.

واستفسرت (الطريق)، موظف بخدمات المشتركين للشركة عن البطء الذى لازم الانترنت لمشتركي الحزم القديمة. وقال الموظف “ان شركته أعلنت عن عروض جديدة بسرعات أعلى مع الابقاء على العروض القديمة. وأشار انه لتنشيط عرض الاشتراك الشهرى على الموبايل يتطلب دفع (66) قرشا يوميا فى حال مشتركي العروض القديمة.

وتردت خدمات الانترنت في السودان، خلال الفترة الماضية بشكل كبير، وتفاوت درجات ضعف الشبكات وتدني الخدمات من منطقة الي اخرى في المناطق التي توجد فيها شبكة اتصال في السودان.

ولجأت الحكومة السودانية، الى فرض ضرائب على شركات الاتصالات لدعم الموازنة في اعقاب فقدانها لثلثي انتاجها النفطي بعد انفصال دولة جنوب السودان في العام 2011.

الخرطوم- الطريق 

(حماية المستهلك) تطالب الإتصالات بتوضيح زيادات الانترنت في السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/شبكات-اتصال-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/شبكات-اتصال-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتطالبت الجمعية السودانية لحماية المستهلك، الهيئة القومية للإتصالات في السودان، بتوضيح مبرارتها وموقفها من الزيادات التى فرضتها بعض شركات الاتصالات على قيمة الاشتراكات الشهرية للانترنت على الهواتف النقالة واجهزة 'يو اس بي كونكت'. وأكد الامين العام للجمعية ياسر ميرغني، أن اى زيادات على الخدمات التي تقدمها شركات الاتصال يجب ان...صحيفة اخبارية سودانية