قالت لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان السوداني، ان هناك “ثغرات بعمليات الرقابة تسمح بدخول السلع المهربة والفاسدة للسودان”، واتهمت في الوقت نفسه، جهات – لم تسمها – بالمضاربة في سلعة غاز الطهي.

وتشهد ولايات البلاد، أزمة حادة في غاز الطهي منذ عدة أشهر، وأقرت وزارة النفط السودانية، منتصف ديسمبر الماضي، بفجوة فى المشتقات البترولية تقدر بـ 2.7 مليون طن متري، واعلنت عن إجراءات لإستيراد مشتقات نفطية لسد النقص، لكن الأزمة مازالت تراوح مكانها.
وقفز سعر اسطوانة الغاز في عدد من الولايات إلى 150 جنيهاً، في وقت تحدد السلطات سعر الاسطوانة بـ 25 جنيها.
وانتقد رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، سالم الصافي حجير، في تصريحات صحفية اليوم الأحد، التجار لـ”استغلالهم الازمة وزيادة قيمة ربحهم في الانبوبة من 15 الي 100 جنيها”- وفقا لتصريحاته.
وطالب حجير، بتوزيع الغاز عبر اللجان الشعبية، بالميادين العامة، وقال انها “قادرة على شراء الغاز وتوزيعه على المواطنين”، وأكد بأنها “الطريقة الوحيد لمعالجة الازمة”.

وأنشأت وزارتا النفط والمالية الاتحاديتين وولاية الخرطوم، آلية مشتركة لتوزيع الغاز، أواخر يناير الفائت، وقررت أن يتم توزيع نسبة 60% من الغاز عبر 6 آلاف وكيل توزيع بولاية الخرطوم، وتوزيع الـ 40% بالميادين العامة ومحطات الوقود، بجانب إنشاء مستودعات في المناطق الطرفية للتوزيع المباشر للمواطنين.

الخرطوم – الطريق

البرلمان: ثغرات بعمليات الرقابة تسمح بدخول السلع الفاسدة للسودانhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/اسواق-بيع-مخفض-..الخرطوم.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/اسواق-بيع-مخفض-..الخرطوم.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالفسادقالت لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان السوداني، ان هناك 'ثغرات بعمليات الرقابة تسمح بدخول السلع المهربة والفاسدة للسودان'، واتهمت في الوقت نفسه، جهات - لم تسمها - بالمضاربة في سلعة غاز الطهي. وتشهد ولايات البلاد، أزمة حادة في غاز الطهي منذ عدة أشهر، وأقرت وزارة النفط السودانية، منتصف ديسمبر الماضي، بفجوة...صحيفة اخبارية سودانية