قال وكلاء وموزعون لغاز الطهي، بمدينة سنجة في ولاية سنار جنوبي السودان، انهم لم يتسلموا حصصهم المعتادة خلال شهري يناير وفبراير الجاري.

وما زالت ازمة غاز الطهي المستمرة منذ عدة اشهر في السودان، تراوح مكانها، وقفز سعر اسطوانة الغاز في عدد من الولايات إلى 150 جنيهاً، في وقت تحدد السلطات سعر الاسطوانة بـ 25 جنيها.

وأقرت وزارة النفط السودانية، منتصف ديسمبر الماضي، بفجوة فى المشتقات البترولية تقدر بـ 2.7 مليون طن متري، واعلنت عن إجراءات لإستيراد مشتقات نفطية لسد النقص، لكن الأزمة مازالت تراوح مكانها.

واتهم موزعون، شركات الغاز بالمحاباة في التوزيع وتقليص الحصص. وقال  موزع بسوق سنجة فضل حجب اسمه لـ(الطريق)، “لم نتحصل على الغاز من الشركات خلال الشهر الماضي وفبراير الجاري سوى اربع مرات..وفي العادة نستلم حصص دون انقطاع تغطي حاجة المدينة وما جاورها”.

واشار الى ان، عدم انسياب الغاز من الشركات تسبب في ازمة كبيرة وزادت اسعاره في السوق السوداء.

وقال مواطنون بالمدينة، لـ(الطريق)، ” محال التوزيع الرئيسية مغلقة والغاز اصبح سلعة تباع في السوق السوداء بمبلغ يتراوح ما بين 70 الى120 للاسطوانة الواحدة.

سنجة- الطريق

ازمة غاز الطهي مستمرة بسنجة وسعر الاسطوانه يقفز الى 120 جنيهاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/rabak2-300x143.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/rabak2-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتقال وكلاء وموزعون لغاز الطهي، بمدينة سنجة في ولاية سنار جنوبي السودان، انهم لم يتسلموا حصصهم المعتادة خلال شهري يناير وفبراير الجاري. وما زالت ازمة غاز الطهي المستمرة منذ عدة اشهر في السودان، تراوح مكانها، وقفز سعر اسطوانة الغاز في عدد من الولايات إلى 150 جنيهاً، في وقت تحدد السلطات...صحيفة اخبارية سودانية