بحسب ما اوردت (التيار) امس فان وزير الزراعة اقر امام لجنة الزراعة بالبرلمان امس الاول انه ثبت ان القطن الصيني المحور وراثيا غير صالح للاستزراع بالسودان لانه غير مقاوم لبعض امراض القطن وان الوزارة ستمنع زراعته في مشروع الجزيرة ووسط السودان وان الوزارة ستتكفل بالتبعات المترتبة على ذلك فيما يفهم منه ان الوزارة ستدفع تعويضا للمزارعين الذين الحق بهم هذا الصنف من القطن اضرارا ذلك لان الوزير قد ادلى بهذا الرد على سؤال طرحه عضو اللجنة النائب محمد علي نمر مشيرا الى ان مزارعي جنوب الجزيرة الذين زرعوا القطن الصيني المحور وراثيا قد اصيب باضرار اذ ان المحصول اصيب بامراض العام الماضي والعام الحالي.

تصريح وزير الزراعة يعيد للاذهان الحوار المكثف الذي دار واصرار وزير الزراعة انذاك على تجاوز افكار خبراء زراعيين سودانيين يعتد بخبرتهم العالمية في هذا المجال نبهوا الى خطورة الاقدام على هذه الخطوة واحتمال اصابة المحصول بامراض تخلص منها السودان باكرا واصبحت لدى الاضناف التي يزرعها قوة لمقاومتها لكن وزير الزراعة السابق دخل في تحديات معهم واصر دون مبرر مقنع على رايه وامر بزراعة القطن متوقعا ان يحدث ثورة انتاجية ضخمة ومقاومة عالية للامراض.

وقد ظل المشككون في سلامة القرار عند رأيهم بل وان المستهلكين احجموا عن استهلاك الزيوت المستخلصة من بذرته لكن المصانع احجمت عن الاشارة في ديباجة قواريرها ان ذلك الزيت منتج من بذرة قطن محور وراثيا وهاهي وزارة الزراعة تقر الآن بصحة ما ذهب اليه اولئك الخبراء الذين حذروا من الاندفاع في ادخال هذه الاصناف قبل ان تمر بفترة تجريبية كاملة تنفي او تثبت صحة ما ذهبوا اليه- وهاهي الآن التجربة تثبت الحقيقة التي رفضها الوزير وتفرض على الوزارة ان تتحمل تبعات القرار!!

دافع الضرائب سيدفع الثمن مرتين فهو قد فقد المحصول الذي ضربته الآفات من ناحية وسيتحمل تعويض المزارعين الذين خسروا من جراء ذلك بسبب قرار صدر بطريقة غير مؤسسية !!

ان الالتزام بالقواعد المرعية والاسس الحاكمة للعمل ينبغي ان تمنع مثل هذه التصرفات التي تقوم على مجرد الاندفاع والاصرار وفرض الواقع بقوة السلطة الوزارية فان الرأي الفني ينبغي ان يكون هو سيد الموقف واذ حدث خاف بين الفنيين فان الامر يمكنان يحسم عبر تجارب عملية- لا يعرض الأمر الواقع عالي التكلفة- ولذلك فإن مبدأ الشفافية يفرض على وزارة الزراعة ان تجري تحقيقا محايدا وعلميا قائم على قاعدة المساءلة والمحاسبة حتى لا تتكرر مثل هذه الممارسات الضارة !

محجوب محمد صالح

القطن المحور وراثيا يعود للاضواء من جديد !!https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/محجوب-22-copy-300x156.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/محجوب-22-copy-95x95.jpgالطريقأصوات وأصداءالفسادبحسب ما اوردت (التيار) امس فان وزير الزراعة اقر امام لجنة الزراعة بالبرلمان امس الاول انه ثبت ان القطن الصيني المحور وراثيا غير صالح للاستزراع بالسودان لانه غير مقاوم لبعض امراض القطن وان الوزارة ستمنع زراعته في مشروع الجزيرة ووسط السودان وان الوزارة ستتكفل بالتبعات المترتبة على ذلك فيما...صحيفة اخبارية سودانية