قالت الحكومة السودانية اليوم الثلاثاء، ان دولة الصين أبدت رغبتها في زيادة استثماراتها النفطية في البلاد.

وتعتبر الصين اكبر شريك اقتصادي للسودان، وتسيطر على قطاع النفط في السودان الذى تراجع بعد انفصال الجنوب إلى 120 الف برميل نصيب الدولة منها 55 الف برميل يومياً.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية “سونا” عن سفير الصين بالخرطوم، عقب لقائه وزير النفط السوداني اليوم، بان علاقات البلدين عززتها صناعة النفط والتي جاءت متكاملة في جميع مراحل الصناعة.

واكد السفير لي ليان، عزم حكومته في الارتقاء بالعلاقات النفطية لتحقيق المصالح المشتركة بين البلدين.

وقال سفير الصين إن شركة CNPC  خفضت استثماراتها الخارجية نتيجة لانخفاض الأسعار العالمية ما عدا بالسودان، مما يدل على متانة وقوة واستراتيجية العلاقات بين البلدين، مؤكداً وقوف بلاده مع السودان لعلاقات الصداقة المتطورة بينهما.

من جانبه، قال وزير النفط إن سياسة وزارته الرامية إلى خفض تكاليف الإنتاج عبر الدراسات العلمية والاقتصادية، تأتي لمواكبة انخفاض الأسعار العالمية للنفط، وأشار إلى ضرورة أن تقوم شركات الخدمات النفطية بإعداد دراسات اقتصادية لتقليل تكاليف العمل بما يحقق عوائد مجزية.وأكد الوزير أن برنامج زيادة الإنتاج يتحقق عبر المزيد من التوسع وزيادة إنتاجية الحقول، وقال إن وزارته تعمل على تكثيف النشاط البحثي لدعم زيادة إنتاج الحقول.

وتدهور اقتصاد السودان بعد أن فقد ثلثي عائداته النفطية في أعقاب انقسامه إلي دولتين واستحوذت الدولة الجديدة في جنوب السودان علي معظم المساحات المنتجة للنفط -المصدر الرئيسي للعملات الصعبة التي تحتاجها البلاد لتوفير  واردات الغذاء والسلع الضرورية الاخرى.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادقالت الحكومة السودانية اليوم الثلاثاء، ان دولة الصين أبدت رغبتها في زيادة استثماراتها النفطية في البلاد. وتعتبر الصين اكبر شريك اقتصادي للسودان، وتسيطر على قطاع النفط في السودان الذى تراجع بعد انفصال الجنوب إلى 120 الف برميل نصيب الدولة منها 55 الف برميل يومياً. ونقلت وكالة الانباء الرسمية 'سونا' عن سفير...صحيفة اخبارية سودانية