قال الحزب الشيوعي السوداني المعارض، أن اللقاء التشاوري الذي يجري في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، برعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، لن يتوصل إلى حلول بسبب ما وصفه بتمترس الحكومة السودانية حول مواقفها الرامية إلى إجبار القوى الرافضة للحوار الوطني الداخلي للإنضمام إليه.

وأوضح الحزب  في بيان له، اليوم الأحد، إطلعت عليه (الطريق) أن الحكومة تستخدم الحل العسكري لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد، بينما القضية العاجلة هي إيقاف التصعيد العسكرى في دارفور وجبل مرة والمنطقتين.

وطالب البيان، بإتاحة الحريات والحقوق الديمقراطية، ومعالجة الأزمة الإقتصادية في البلاد، وإلغاء خطط بناء السدود وتهجير السكان في شمال السودان، وإعادة تأهيل القطاع الصناعي والخدمي.

وأشار البيان، إلى أن الحل الشامل للأزمة السودانية، ياتي من خلال إسقاط النظام أو تفكيكه ووقف الحرب وفتح مسارات الإغاثة وعودة النازحين إلى مناطقهم، وإلغاء القوانين المقيدة للحريات وقيام حكومة إنتقالية تعمل على تأسيس دولة مدينة ديمقراطية.

الخرطوم – الطريق

(الشيوعي): لقاء أديس لن يحل الأزمة السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الشيوعي-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الشيوعي-95x95.jpgالطريقأخبارالحزب الشيوعي السودانيقال الحزب الشيوعي السوداني المعارض، أن اللقاء التشاوري الذي يجري في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، برعاية الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، لن يتوصل إلى حلول بسبب ما وصفه بتمترس الحكومة السودانية حول مواقفها الرامية إلى إجبار القوى الرافضة للحوار الوطني الداخلي للإنضمام إليه. وأوضح الحزب  في بيان له، اليوم الأحد، إطلعت...صحيفة اخبارية سودانية