تفجرت أزمة بين اصحاب طواحين الذهب بمنطقة العبيدية شمالي السودان، ومستثمرين اجانب وشركات حكومية منذ ايام، بسبب تغول الشركات والافراد المستثمرين على عمل المئات من عمال الطواحين.

واستورد مستثمرين اجانب طواحين بإمكانيات كبيرة اثرت على عمل المئات من العاملين على طواحين تقليدية في مناطق التنقيب التقليدية عن الذهب بالولايتين الشمالية ونهر النيل.

وأتهم أصحاب طواحين بمنطقة العبيدية، حكومة ولاية نهر النيل بتجاوز القانون ومنح افراد اجانب تراخيص للعمل بالتعدين الاهلي بالمنطقة. وأشار ان المستثمرين الاجانب عمل الشركات والمستثمرين الاجانب بالمنطقة الحق بهم اضراراً بالغة.

وأوضح أصحاب طواحين مصنعة محلياً لـ(الطريق)، الى أن عملهم تاثر كثيراً بعد السماح للمستثمرين الاجانب باستيراد طواحين امكانياتها عالية وتزيد تكلفتها عن ال(100) الف جنيه سوداني.

وإحتج معدنون تقليديون الاسبوع الماضي، لدى البرلمان السوداني، على قرار حكومي بايلولة مخلفات التعدين التقليدي لشركات عبر تصاديق من وزارة المعادن.

وأعترض وفد من المعدنين التقليديين، بمناطق ابوحمد والبطانة شمال وشرقي السودان، على القرار الحكومي لجهة ان مُخلفات التراب التي يستخرجها المعدن التقليدي من الآبار لا يستطيع إستخلاص أكثر من (30%) من الذهب الموجود بها وان الشركات تستخرج دون عناء 70% من الذهب الموجود بالتراب المستخرجة بواسطة المعدنين.

وينتج القطاع التقليدي (90%) من انتاج الذهب في السودان، يعود ريعها لصالح المُعدنين الأهليين.

وتنتشر أماكن التعدين التقليدي في أكثر من (800) موقع، في معظم ولايات السودان الشمالية والغربية، وتستخدم في هذه المواقع مادة الزئبق في عمليات استخلاص الذهب.

الخرطوم- الطريق 

 

 

أزمة بين اصحاب طواحين الذهب ومستثمرين إجانب بمناطق التعدينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/دهب-تاني-300x188.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/دهب-تاني-95x95.jpgالطريقأخبارشمال السودان تفجرت أزمة بين اصحاب طواحين الذهب بمنطقة العبيدية شمالي السودان، ومستثمرين اجانب وشركات حكومية منذ ايام، بسبب تغول الشركات والافراد المستثمرين على عمل المئات من عمال الطواحين. واستورد مستثمرين اجانب طواحين بإمكانيات كبيرة اثرت على عمل المئات من العاملين على طواحين تقليدية في مناطق التنقيب التقليدية عن الذهب بالولايتين الشمالية...صحيفة اخبارية سودانية