احتشد انصار المعارضة السودانية، اليوم الاثنين، امام مجمع محاكم الخرطوم وسط العاصمة، والذى شهد اولى جلسات محاكمة رئيس تحالف المعارضة، فاروق ابوعيسى، ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، امين مكي مدنى.

ورصدت (الطريق) انتشار امني كثيف حول مبنى المحكمة وسط العاصمة السودانية الخرطوم، ومنعت الشرطة العشرات من الدخول الى مقر المحكمة التي امتلأت قاعتها بالحضور في وقت مبكر.

واستقبل انصار التحالف المعارض، زعيم المعارضة فاروق ابوعيسى ورفيقه، بالزغاريد والهتافات ، المناوئة للحكومة السودانية، ولوح المعتقلان للمحتشدين لحظة دخولها الى مبني المحكمة التي نقلا اليها على ظهر عربة “نص نقل” مغطاة وسط حراسة امنية لاكثر من اربع سيارت شرطة صغيرة.

انصار المعارضة خارج المحكمة
انصار المعارضة خارج المحكمة

وحاول رجال شرطة منع انصار المعارضة الذىن لم يتمكنوا من دخول قاعة المحكمة من التجمهر والتجمع خارج مقر المحكمة، لا ان اصرار المحتشدين اجبر رجال الشرطة على التراجع.

واعتقلت السلطات المتحدث باسم تحالف المعارضة السودانية بكري يوسف، اثر مشادة بينه وضابط شرطة قبل ان يطلق سراحه في وقت لاحق.

ومنع حراس البوابة الرئيسية لمجمع المحاكم الصحافيين من الدخول الى قاعة المحكمة دون ابداء اسباب.

وداخل قاعة المحكمة التي احتشد فيها العشرات، استقبل زعيم المعارضة والناشط الحقوقي امين مكي مدني، بهتافات داوية وزغاريد النساء الحاضرات قبل ان تمنع المحكمة، الانصار من ترديد الهتافات داخل قاعة المحكمة وبررت ذلك لاخلالها بسير العدالة.

متضامنون خارج مبني المحكمة
متضامنون خارج مبني المحكمة

وتلا رئيس هيئة الادعاء، ياسر احمد محمد، خطبة الادعاء، والتي اشار فيها الى ان وثيقة “نداء السودان” التي وقع عليها ابوعيسى ومدني، مشروع اجرامي يهدف للاضرار بالسودان ومعارضة السلطة بالعنف، وان ما قام به المعتقلين جهد فردي لايسنده قانون.

واشار الى ان توقيع الرجلين على وثيقة نداء السودان مع الجبهة الثورية التي تناصب الحكومة السودانية العداء، لايوجد ما يبرره.

واوضح احمد محمد، لدى تلاوته خبطة الادعاء التي رصدتها (الطريق)، ان وثيقة “نداء السودان”  اوردت في محتواها تغيير النظام بمختلف الصيغ وتصعيد العمليات العسكرية والتخريب في الجامعات واشانة سمعة الدولة.

وقال “انزال الوثيقة على ارض الواقع يترتب عليه اضرار بالدولة واشعال للفتنة وتغيير نظام الحكم بشكل غير دستوري”. واشار الى ان الوثيقة دعت الى مناهضة الانتخابات واعتبر ذلك استيلاء على السلطة بصورة غير قانونية.

واشار رئيس هيئة الادعاء، الى انهم يملكون الوثائق الكاملة والشهود على ذلك وعليه يلتمس من المحكمة توقيع اقصى عقوبة.

ورفضت المحكمة طلب هيئة الدفاع ممثلة في رئيسها المحامي عمر عبد العاطي، بالافراج عن المعتقلين بالضمان الشخصي.

زعيم المعارضة لحظة قدومه للمحكمة
زعيم المعارضة لحظة قدومه للمحكمة

وقال متحدث باسم هيئة الدفاع، ان المحكمة ستعقد جلساتها يومي الاثنين والخميس من كل اسبوع.

واعتقل جهاز الأمن السوداني، منذ السابع من ديسمبر الماضي، فاروق أبوعيسى، ونشطاء بينهم رئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، أمين مكي مدني، وفرح العقار بعد توقيع المعارضة السودانية، بشقيها المسلح والمدني، ومنظمات مدنية، في الثالث من ديسمبر الماضي، بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا، وثيقة “نداء السودان” التي تمثل اعلانا سياسيا لتأسيس دولة المواطنة والديمقراطية في السودان.

الخرطوم- الطريق

حشود وهتافات مناوئة للحكومة في اولى جلسات محاكمة "ابوعيسى ومدني"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/1_-300x135.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/1_-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة,انتهاكات الأجهزة الأمنية,تحالف المعارضةاحتشد انصار المعارضة السودانية، اليوم الاثنين، امام مجمع محاكم الخرطوم وسط العاصمة، والذى شهد اولى جلسات محاكمة رئيس تحالف المعارضة، فاروق ابوعيسى، ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، امين مكي مدنى. ورصدت (الطريق) انتشار امني كثيف حول مبنى المحكمة وسط العاصمة السودانية الخرطوم، ومنعت الشرطة العشرات من الدخول الى مقر المحكمة...صحيفة اخبارية سودانية