توقفت عدد من المخابز، بأحياء طرفية في مدينة امدرمان، شمالي العاصمة الخرطوم، عن العمل، منذ مطلع الاسبوع الحالي، بسبب شح دقيق القمح الذي تستخدمه في صناعة الخبز.

وكشفت جولة ميدانية لـ(الطريق)، اليوم الثلاثاء، بأحياء دار السلام، والحلة الجديدة، غربي مدينة أمدرمان، عن توقف مخابز في تلك الأحياء عن العمل بسبب عدم حصولها على الحصص اليومية من الدقيق – التي تتلقاها عبر وكلاء التوزيع- وإن الوكلاء خفضوا الحصص اليومية لمخابز تلك الأحياء إلى 40%، دون مبرر.

وشهدت البلاد، أواخر العام الماضي، أزمة في الدقيق بسبب ندرة النقد الأجنبي المطلوب لإستيراد القمح.

واعلنت وزارة المالية السودانية، الاسبوع الماضي، عن ترتيبات وضوابط لتوزيع القمح والدقيق إلى ولايات البلاد المختلفة، عبر آلية أنشأتها الوزارة لضمان وصول الدقيق إلى المخابز.

وقال أصحاب مخابز بأحياء دار السلام، والحلة الجديدة، غربي أمدرمان لـ(الطريق) ان مخابزهم توقفت عن العمل بسبب عدم حصولهم على حصص الدقيق اليومية، منذ يوم السبت، وارتفاع أسعار الدقيق في السوق المُوازي (الأسود).

وأشاروا إلى أن وكلاء توزيع الدقيق وعدوهم بتوفيره، لكن لم يصلهم جوال واحد، منذ الخميس الماضي.

إلى ذلك، قال حسن آدم، صاحب مخبز بحي الثورة، بأمدرمان: “ان شركات سيقا و ويتا العاملة في مجال توفير الدقيق للمخابز خفضتا الحصص اليومية للمخابز بنسبة 40%، وشركة سين بنسبة 50%، منذ الاسبوع الماضي، دون توضيح للاسباب التي دعتهم إلى ذلك”.

وقال آدم، انه حاول أن يسد النقص، الذي خلفه تخفيض الحصص اليومية لمخبزه، عبر شراء الدقيق من السوق الموازي (الأسود) بمبلغ 150 – 160 جنيهاً للجوال الواحد، على الرغم من أن سعره لدى شركات التوزيع يتراوح ما بين 115 – 120 جنيهاً للجوال.

واشار آدم، إلى أنه فشل في مواصلة الشراء من السوق الموازي نظراً لإرتفاع السعر وضعف العائد.

أمدرمان – الطريق

خفض حصص الدقيق اليومية يُجبر مخابز بأمدرمان للتوقف عن العملالطريقأخبارخدماتتوقفت عدد من المخابز، بأحياء طرفية في مدينة امدرمان، شمالي العاصمة الخرطوم، عن العمل، منذ مطلع الاسبوع الحالي، بسبب شح دقيق القمح الذي تستخدمه في صناعة الخبز. وكشفت جولة ميدانية لـ(الطريق)، اليوم الثلاثاء، بأحياء دار السلام، والحلة الجديدة، غربي مدينة أمدرمان، عن توقف مخابز في تلك الأحياء عن العمل بسبب...صحيفة اخبارية سودانية