أعلن الحزب الشيوعي السوداني المعارض، رفضه للإستفتاء الذي تنوي الحكومة السودانية إجراؤه بدارفور حول الإبقاء على نظام الولايات الحالي، أو العودة لنظام الإقليم الواحد.

وطالب الحزب في تعميم صحفي، اليوم الأربعاء، إطلعت عليه (الطريق) بالعودة إلى نظام الإقليم الواحد، دون إستفتاء، مشيراً إلى أن دارفور تاريخياً ظلت إقليماً موحداً، وأن تقسيمها إلى ولايات جاء بقرارات إدارية من الرئيس السوداني، عمر البشير وليس عبر إستفتاء سكانها.

وأوضح الحزب بأن مطلب العودة للإقليم الواحد يشكِّل ضمانةً لتكامل مقومات التنمية، بينما استقلال الولايات يجردها من ذلك، وكذلك يشكل ضمانة للتكامل البيئي الزراعي والرعوي بين أطرافه، لاسيما بعد انفصال جنوب السودان الذي كان ملاذاً للكلأ والماء لرعاة دارفور في فصل الجفاف.

وأشار الحزب، إلى أن تقسيم الإقليم إلى ولايات سوف يقود إلى تمكين  حزب المؤتمر الوطني الحاكم، وإستفحال الأزمة التي يشهدها الإقليم، وتهديد وحدة ما تبقى من السودان.

 في السياق، طالب الحزب، الحكومة السودانية، بوقف ما وصفها بـ”الإبادة الجماعية” التي تقوم بها في جبل مرة، بشمال الإقليم، لافتاً إلى إنها تؤكد عدم إستتباب الأمن بالإقليم، وتزيد عدد النازحين.

ودارت معارك عنيفة الشهر الماضي بين القوات الحكومية ومقاتلي حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد النور في انحاء بجبل مرة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177-95x95.jpgالطريقأخبارأعلن الحزب الشيوعي السوداني المعارض، رفضه للإستفتاء الذي تنوي الحكومة السودانية إجراؤه بدارفور حول الإبقاء على نظام الولايات الحالي، أو العودة لنظام الإقليم الواحد. وطالب الحزب في تعميم صحفي، اليوم الأربعاء، إطلعت عليه (الطريق) بالعودة إلى نظام الإقليم الواحد، دون إستفتاء، مشيراً إلى أن دارفور تاريخياً ظلت إقليماً موحداً، وأن...صحيفة اخبارية سودانية