قتل 15شخصا على الاقل، واصيب آخرين، اليوم الاربعاء، في اشتباكات اهلية استخدمت فيها اسلحة ثقيلة باقليم دارفور المضطربي غربي السودان.

ولم تفلح تعزيزات عسكرية دفعت بها السلطات المحلية في احتواء الاشتباكات المستمرة بين مجموعتي “الرزيقات” و”المعاليا” بمنطقة قدامية شرقي مدينة الضعين في ولاية شرق دارفور.

ونقل سكان محليون لـ(الطريق)، مشاهدتهم للاطراف المتقاتلة وهم يستخدمون اسلحة ثقلية على ظهر سيارات مكشوفة.

وتعود اسباب القتال وفقا لسكان في المنطقة، الى اتهامات بشان سرقة مواشي من بلدة قدامية.

 وامتد القتال في وقت لاحق من اليوم الاربعاء، الى منطقة صباح الخير في المنطقة، وقال شهود، ان “رجال احدى المجموعتين تمركزوا في سيارات دفع رباعي منصوب عليها اسلحة ثقيلة”.

وفشلت القوات الحكومية بحسب قيادي اهلي تحدثت اليه (الطريق) في تهدئة الاشتباكات المسلحة التي استمرت لساعات.

ويدخل القتال في اقليم دارفورالمضطرب – بين الحكومة والحركات المسلحة، وفيما بين المجموعات المحلية – عامه الحادي عشر، دون التوصل لحل ينهي الأزمة.

ووفقا لخبراء، فإن  النزاع في دارفور  ظل يدور في اطار أسباب جذرية سابقة له تشمل فقدان سبل كسب العيش، وضعف الآليات التقليدية لتسوية المنازعات، وحالة الإفلات من العقاب وضعف سيادة القانون، وضعف الإدارات الحكومية و غيابها في المناطق الريفية، وانتشار الأسلحة والمليشيات المسلحة، وانعدام الثقة بين المجتمعات المحلية، والتلاعب بالخلافات الاجتماعية، ودورات العنف الانتقامي.

دارفور- الطريق

مقتل 15 شخصا في قتال اهلي استخدمت فيه اسلحة ثقيلة بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/دافور-95x95.jpgالطريقأخبارالعنف الاهليقتل 15شخصا على الاقل، واصيب آخرين، اليوم الاربعاء، في اشتباكات اهلية استخدمت فيها اسلحة ثقيلة باقليم دارفور المضطربي غربي السودان. ولم تفلح تعزيزات عسكرية دفعت بها السلطات المحلية في احتواء الاشتباكات المستمرة بين مجموعتي 'الرزيقات' و'المعاليا' بمنطقة قدامية شرقي مدينة الضعين في ولاية شرق دارفور. ونقل سكان محليون لـ(الطريق)، مشاهدتهم للاطراف...صحيفة اخبارية سودانية