أبلغ أحد سكان بلدة أم قونجة (73) كيلو متر جنوب شرق نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور، (الطريق) بمقتل (13) رجلا وإصابة (21) آخرين بإصابات متفاوتة بإطلاق النار عليهم  بأيدي ( قوات الدعم السريع )عند محاولتهم الفرار من البلدة صباح اليوم الأحد، قاصدين مخيم السلام القريب من نيالا.

 وقال عبد السلام مطر لـ(الطريق) ان سيارات محملة بالجنود من (قوات الدعم السريع) تتبعت أثر مئآت الفارين وأثناء ادراكهم بدأ الفارون بالهرب الي الامام إلا ان القوات أطلقت عليهم الرصاص بنحو عشوائي وقتلت احدى عشر رجلا وامراتين في الحال وأصابت (21 ) آخرين بينهم (6) نساء و(4) أطفال.

وبعيد ذلك بدأت سيارات الإسعاف تنقل بنحو متواصل جرحي ومصابين الي العيادات داخل مخيمات النازحين المجاورة.

وقال مسعف بالعيادة الميدانية بمخيم السلام مفضلا حجب اسمه استقبلنا منذ امس السبت حتى الساعة الرابعة من عصر اليوم (19) مصابا جئ بهم من المنطقة المضطربة بواسطة سيارات اسعاف تابعة للمنظمات الإنسانية .

 وآخرون وصلوا محمولين على سيارات نقل عامة استاجرات لنقل الموتى والمصابين.

 وأضاف المسعف ان عيادات في مخيم كلمة استقبلت مصابين لا يدري عددهم.

وعلمت (الطريق) ان رجلين قتلا امس السبت امام مستشار والي جنوب دارفور، الشرتاي عبدالله ابراهيم، ومعتمد محلية السلام، العقيد شرطة بشير عيسى، عندما احتميا بالمسئولين خوفا علي انفسهما غير ان المسئولين الحكوميين لم يستطيعا منع افراد القوة شبه الحكومية من قتلهما امام نظرتيهما.

 في الأثناء، حذر قائد القوات المهاجمة، محمد حمدان دقلو، سكان  قريتي دونكى دريسا وتبلديات من مغبة استضافة او ايواء أي من الفارين من سكان  بلدتي أم قونجة وحجير وإلا ستدور عليهم الدوائر- بحسب تعبيره .

 ووصل والي جنوب دارفور، آدم محمود جارالنبي، المنطقة اليوم الأحد، برفقة قائد الفرقة السادسة عشر مشاة لتسلم المنطقة من قبل (قوات الدعم السريع) .

واحتفل الوالي مع رفقته وسط احزان السكان المحليين بمقتل العشرات من ذويهم .

 ونفى احد افراد (قوات الدعم السريع) ، محمد حارن يعقوب، تحدث لـ(الطريق) من ام قونجة ما نقل على وسائل الاعلام بنحو واسع عن الانتهاكات الانسانية جسيمة ارتكبتها قواتهم.

نيالا – الطريق

الطريقأخبارالجنجويد,دارفورأبلغ أحد سكان بلدة أم قونجة (73) كيلو متر جنوب شرق نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور، (الطريق) بمقتل (13) رجلا وإصابة (21) آخرين بإصابات متفاوتة بإطلاق النار عليهم  بأيدي ( قوات الدعم السريع )عند محاولتهم الفرار من البلدة صباح اليوم الأحد، قاصدين مخيم السلام القريب من نيالا.  وقال عبد السلام مطر...صحيفة اخبارية سودانية