قضت محكمة سودانية، اليوم الخميس، بالإعدام  شنقا حتى الموت ومائة جلدة بحق السودانية، مريم يحي إبراهيم، التي ادينت بالردة  والزنا.

وأصدرت محكمة جنايات الحاج يوسف، برئاسة القاضي عباس الخليفة، حكم بإعدام الفتاة التي أُدينت الاحد الماضي، بموجب المادة (126) من القانون الجنائي السوداني المتعلقة بالردة – وهي ترك الدين الإسلامي وإعتناق ديانة أخري – والمادة (146) الزنا من نفس القانون.

وأنتهت اليوم، مهلة منحتها المحكمة الاحد الماضي للفتاة للإستتابة – الرجوع للدين الإسلامي – او اصدار الحكم.

وقالت مريم يحي، لقاضي المحكمة في الجلسة المقررة لإستتابتها، اليوم الخميس،  ” انا مسيحية ولم اكن يوما ما مسلمة”.

وتُتهم مريم يحي (27 سنة) بأنها تركت الإسلام، واعتنقت المسيحية، وتزوجت من رجل مسيحي وحبلت منه. واعتبرت المحكمة ان إجراءات زواجها باطلة.

وفور إعلان الحكم نفذ العشرات من الناشطين وقفة إحتجاجية، رافضه للحكم. وعد الناشطون في إفادات متطابقة (الطريق) الحكم مخالف للقانون والدستور وحرية الاعتقاد والتدين.

الخرطوم-الطريق 

الإعدام والجلد لإمرأة سودانية أُدينت بالردةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/كنيسة-300x228.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/كنيسة-95x95.jpgالطريقأخبارالتزامات السودان بموجب العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسة,العدالة,حقوق إنسانقضت محكمة سودانية، اليوم الخميس، بالإعدام  شنقا حتى الموت ومائة جلدة بحق السودانية، مريم يحي إبراهيم، التي ادينت بالردة  والزنا. وأصدرت محكمة جنايات الحاج يوسف، برئاسة القاضي عباس الخليفة، حكم بإعدام الفتاة التي أُدينت الاحد الماضي، بموجب المادة (126) من القانون الجنائي السوداني المتعلقة بالردة - وهي ترك الدين الإسلامي...صحيفة اخبارية سودانية