اسقطت محكمة سودانية اليوم الثلاثاء، تهمة تصل عقوبتها في مواجهة اثنين من اعضاء حزب المؤتمر السوداني المعارض اوقفتهم السلطات ديسمبر الماضي اثناء توزيعهم منشورات تدعوا للعصيان المدني في مدينة سنكات شرقى البلاد.

ووجهت محكمة جنايات بورتسودان، تهمة تحت المادة 63 من القانون الجنائي السوداني للمعارضين، والمتعلقة بمقاومة السلطة.

وافرج عن المتهمين بالضمان العادي، بعد اعتقالهم في مدينة سنكات 15 ديسمبر الماضي وترحيلهم الى مدينة بوتسودان التي ظلوا في سجنها طوال هذه الفترة.

وقال محام عضو بهيئة الدفاع، لـ(الطريق)، “ان قاضى محكمة جنايات بورتسودان امر بالافراج عن المعارضين بالضمان الشخصي، وحدد الجلسة المقبلة في 18 يناير الجاري لسماع قضية الدفاع”.

ونفذ سودانيون في 27 نوفمبر و19 ديسمبر عصيانا مدنيا احتجاجا على اجراءات حكومية قضت بزيادة اسعار الوقود والكهرباء والدواء، ونشطت احزاب وجماعات شبابية في حملات تدعو للعصيان قبلتها السلطات الامنية بتضييق واعتقالات.

بورتسودان- الطريق 

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/12/المؤتمر-السوداني.jpg?fit=300%2C273&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/12/المؤتمر-السوداني.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالعدالة,تحالف المعارضةاسقطت محكمة سودانية اليوم الثلاثاء، تهمة تصل عقوبتها في مواجهة اثنين من اعضاء حزب المؤتمر السوداني المعارض اوقفتهم السلطات ديسمبر الماضي اثناء توزيعهم منشورات تدعوا للعصيان المدني في مدينة سنكات شرقى البلاد. ووجهت محكمة جنايات بورتسودان، تهمة تحت المادة 63 من القانون الجنائي السوداني للمعارضين، والمتعلقة بمقاومة السلطة. وافرج عن المتهمين...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية