لقي المواطن أبكر آدم اسحق (32 عاماً)، حتفه اثر تعرضه للتعذيب على أيدي عناصر ينتمون للقوات المسلحة السودانية، داخل قاعدة جبل مون العسكرية، بمنطقة سيلا، غربي دارفور- طبقاً لما أفاد بيان صادر عن المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام.

 واشار البيان، الى ان اسحق تعرض لـ”تعذيب بشع” داخل القاعدة العسكرية، ما أدى لوفاته- يوم 19 يوليو الفائت- بعد يومين من اعتقاله واثنين من أقربائه، ما يزالان محبوسين داخل قاعدة جبل مون.

 واوضح البيان، بإن قوة عسكرية اقتحمت منزل اسحق، في قرية (كرو كرو)، شرقي منطقة جبل مون، صبيحة عيد الفطر، واعتقلته رفقة شخصين: إسماعيل إبراهيم قمر الدين (30 عاماً)، والنور عمدة يعقوب (28عاماً)، بتهمة التعاون وتقديم معلومات لحركة العدل والمساواة السودانية، التي تقاتل الحكومة السودانية في مناطق واسعة بولايات دارفور.

وبحسب بيان المركز، فإن “الأشخاص الثلاثة تعرضوا لتعذيب بشع في قاعدة جبل مون العسكرية..وكانت علامات تعذيب واضحة قد ظهرت على جسد أبّكر آدم اسحق، بما في ذلك جروح تعرض لها نتيجة الضرب بآلة حادة.. ونقل اسحق إلى مستشفى الجنينة التعليمي في يوم 19 يوليو، لكنه توفى خلال نقله إلى المشفى”.
وناشد المركز السلطات السودانية بإجراء تحقيق فوري وعلني حول الحادثة، بجانب ضمان سلامة الشخصين المعتقلين بالقاعدة العسكرية.

الخرطوم – الطريق

وفاة مواطن تحت التعذيب داخل قاعدة عسكرية بغرب دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/zanzana-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/zanzana-95x95.jpgالطريقأخبارحقوق إنسان لقي المواطن أبكر آدم اسحق (32 عاماً)، حتفه اثر تعرضه للتعذيب على أيدي عناصر ينتمون للقوات المسلحة السودانية، داخل قاعدة جبل مون العسكرية، بمنطقة سيلا، غربي دارفور- طبقاً لما أفاد بيان صادر عن المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام.  واشار البيان، الى ان اسحق تعرض لـ'تعذيب بشع' داخل القاعدة العسكرية، ما...صحيفة اخبارية سودانية