اعلن مكتب تنسيق الشئون الإنسانية، التابع للأمم المتحدة بالخرطوم، عن تصاعد معدلات الإصابة بالملاريا، في ولاية شرق دارفور، حيث سجلت المنظمات العاملة في مجال الرعاية الصحية 7 حالات وفاة، بالإضافة إلى 1000 حالة إصابة بالمرض، في ولاية شرق دارفور.

وطبقاً لنشرة إعلامية يصدرها المكتب، فقد سُجلت أعلى حالات الإصابة في محليات الجنينة، وهبيلة، وكرينك، بولاية شرق دارفور.

ونقلت النشرة، التي اطلعت عليها (الطريق) ، اليوم الخميس، ان تقارير أهلية تحدثت عن تجسيل نحو 27 حالة وفاة بسبب الملاريا، لكن المنظمات الصحية استطاعت تأكيد 7 حالات.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن ارتفاع حالات الوفيات بالملاريا تحدث أكثر بين الفئات الضعيفة، والنازحين، بسبب اكتظاظ المخيمات، وتدني جودة السكن الملائم، بالإضافة إلى انعدام التدابير الوقائية ضد الباعوض.

ونقلت النشرة الإعلامية الأممية، عن منظمة الصحة العالمية، ان انتشار الملاريا موسمي في دارفور، ويتزايد عدد حالات الاصابة بها بعد هطول الأمطار، في الفترة ما بين أغسطس وأكتوبر.

وطبقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن 5 – 12% من المصابين بالملاريا يموتون بها المرض، خاصة الأطفال أقل من ثلاث سنوات.

وتصيب الملاريا، سنوياً ، نحو 5.5 مليون سوداني. و يقع نحو 75% من جملة سكان السودان تحت دائرة خطر الملاريا- بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية.

الخرطوم – الطريق

الأمم المتحدة: تسجيل 7 وفيات و 1000 حالة إصابة بالملاريا في شرق دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/تطعيم-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/تطعيم-95x95.jpgالطريقأخبارالصحة,دارفوراعلن مكتب تنسيق الشئون الإنسانية، التابع للأمم المتحدة بالخرطوم، عن تصاعد معدلات الإصابة بالملاريا، في ولاية شرق دارفور، حيث سجلت المنظمات العاملة في مجال الرعاية الصحية 7 حالات وفاة، بالإضافة إلى 1000 حالة إصابة بالمرض، في ولاية شرق دارفور. وطبقاً لنشرة إعلامية يصدرها المكتب، فقد سُجلت أعلى حالات الإصابة في...صحيفة اخبارية سودانية