قالت هيئة محامي الدفاع في محاكمة (33) شاباً متهمين بحرق قسم شرطة، بالعاصمة السودانية الخرطوم، أبان إحتجاجات سبتمبر العام الماضي، ان ما يجري بالمحكمة إهداراً  لحق المساواة امام القانون، لجهة ان (10) من المتهمين ظلوا بالحبس منذ سبتمبر من العام الماضي بدون بينة مبدئية في مواجهة أي منهم، ويحق إطلاق سراحهم بالضمان العادي.

وأوضحت عضو هيئة الدفاع المحامية، آمال الزين لـ(الطريق)، أن النائب العام طلب اوراق القضية ومضت (40) يوماً من إستلامه للاوراق، لكنه لم يرد الامر الذي تقدمت علي اثره هيئة الدفاع بطلب لمواصلة المحاكمة.

واستمعت محكمة جنايات الدروشاب شمال الثلاثاء، للمتحري الذي افاد في اقواله انه لم يرى شخصاً قام بإحراق قسم الشرطة، واشار الى انه لم يرى كذلك عمليات نهب قد تمت من القسم المذكور.

وقال: “اثناء المظاهرات كانت هناك قوة كبيرة من الشرطة اطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين وتم اخلاء القسم ولم يري اي عمليات حرق ونهب من المتظاهرين”.

ويواجه (33) شاباً من منطقة الخوجلاب شمال الخرطوم بينهم (4) اطفال تهماً تحت المواد (69- 77- 182- 174- 175) من القانون الجنائي، تخص التجمهر غير المشروع والازعاج والاتلاف والسرقة والنهب.

واعتقلت السلطات الشبان بتاريخ متفاوته عقب الاحتجاجات، وظل (10) متهمين بالسجن، فيما اطلق سراح الآخرين بالضمان الشخصي.

وأشارت عضو هيئة الدفاع آمال الزين، أن الاطفال الذين تم اعتقالهم احتجزوا في حراسات عادية، وقالت “أن إعتداءات قد تمت للمحتجزين أثناء عملية الإعتقال”.

وتعقد المحكمة الثلاثاء القادم جلسة أخرى.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG-20140220-WA0001-300x265.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG-20140220-WA0001-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة,حقوق إنسانقالت هيئة محامي الدفاع في محاكمة (33) شاباً متهمين بحرق قسم شرطة، بالعاصمة السودانية الخرطوم، أبان إحتجاجات سبتمبر العام الماضي، ان ما يجري بالمحكمة إهداراً  لحق المساواة امام القانون، لجهة ان (10) من المتهمين ظلوا بالحبس منذ سبتمبر من العام الماضي بدون بينة مبدئية في مواجهة أي منهم، ويحق...صحيفة اخبارية سودانية