أكد وزير الدفاع السوداني، عبدالرحيم محمد حسين، جاهزية القوات المسلحة لإكمال (عمليات الصيف الحاسم) – وهي عمليات عسكرية للجيش السوداني في مواجهة حركات متمردة – وقال متوعداً الحركة الشعبية- شمال- التي قال انها تعرقل التفاوض الجاري أديس أبابا، ” نحن حريصون على الحوار، لكن اذا فرض علينا القتال نحن جاهزون”.

وأشار حسين، الذي خاطب إحتفالاً لقوات الدفاع الشعبي – وهي مليشيا حكومية غير دستورية – اليوم الثلاثاء، الى رغبة القوات المسلحة في حل قضايا السودان عبر الحوار، لكن اذا تعذر ذلك فالجيش جاهز للحسم، علي حد قوله.

وقال حسين، ان الدفاع الشعبي هو الوليد الشرعي للقوات المسلحة والمؤازر للجيش في سد كل المحاور في النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور.

وأشار إلي حرص حكومته علي إحلال السلام واستكمال حلقاته من خلال المفاوضات الجارية الآن بين الحكومة وقطاع الشمال بأديس أبابا حقنا لدماء أبناء الوطن الواحد، ودعا لأن يكون الحوار هو الوسيلة التي بها تحل كل المشاكل.

وتواجه مفاوضات الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال الجارية بأديس ابابا تعقيدات رغم المجهودات الكبيرة التي يبذلها الوسطاء الإفارقة والمبعوثيين الدوليين وخبراء في مقر المفاوضات لعودة الاطراف للجلوس مجدداً.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/57669-300x220.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/57669-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,السلامأكد وزير الدفاع السوداني، عبدالرحيم محمد حسين، جاهزية القوات المسلحة لإكمال (عمليات الصيف الحاسم) - وهي عمليات عسكرية للجيش السوداني في مواجهة حركات متمردة - وقال متوعداً الحركة الشعبية- شمال- التي قال انها تعرقل التفاوض الجاري أديس أبابا، ' نحن حريصون على الحوار، لكن اذا فرض علينا القتال نحن...صحيفة اخبارية سودانية