خرج المئات من سكان أحياء الرميلة واللاماب جنوبي العاصمة السودانية الخرطوم، في مظاهرات حاشدة اليوم الاثنين، إحتجاجا على بيع حكومة الخرطوم ساحات وملاعب لكرة القدم وسط المنطقة.

وأستخدمت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق جموع المواطنين الغاضبين، واعتقلت منسق اللجان الشعبية بحي اللاماب.

وفوجئ سكان المنطقة صباح اليوم الاثنين، بمهندسي هيئة المساحة يجرون عمليات تخطيط لمبانٍ في الميادين التي تبلغ مساحتها أكثر من (6) آلاف متر.

وصاحبت عمليات التخطيط من قبل مهندسي المساحة انتشار شرطي كثيف حول المنطقة، الأمر الذى اثار السكان وفجر غضبهم وخرجوا في مظاهرات استمرت لاكثر من ثلاثة ساعات وشهدت عمليات كر وفر بين الشرطة والمحتجين داخل شوارع الاحياء القريبة من الميادين.

وقال أحد سكان حي اللاماب لـ(الطريق)، “فوجئنا بعمليات تخطيط وبيع لميادين تمثل متنفس للاهالي وتلجأ اليها العائلات من سكان حي الرميلة واللاماب لاقامة الاحتفالات”. واتهم حكومة الخرطوم بالتورط في بيع الميادين دون علم الاهالي.

وتزايدت في الفترة الأخيرة عمليات بيع الميادين والساحات العامة. واحتج ينايرالماضي، مئات المواطنين بحي الشعبية بالخرطوم بحري في محاولة لإيقاف بيع ميادين وساحة عامة.

وجرت إحتجاجات مماثلة بحي المعمورة في العام 2013 احتجاجا على بيع ساحة عامة ونصب الاهالي السرادق لمنع السلطات من بيع الميدان وجرت خطوات مماثلة في حي الخرطوم (3) في العام 2011 وتمكن سكان الحي العريق من ايقاف بيع ميدان عام.

الخرطوم- الطريق 

مظاهرات في الخرطوم إحتجاجاً على بيع (ساحات عامة)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/Untitled-300x160.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/Untitled-95x95.jpgالطريقأخباراحتجاج,انتهاكات الأجهزة الأمنيةخرج المئات من سكان أحياء الرميلة واللاماب جنوبي العاصمة السودانية الخرطوم، في مظاهرات حاشدة اليوم الاثنين، إحتجاجا على بيع حكومة الخرطوم ساحات وملاعب لكرة القدم وسط المنطقة. وأستخدمت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق جموع المواطنين الغاضبين، واعتقلت منسق اللجان الشعبية بحي اللاماب. وفوجئ سكان المنطقة صباح اليوم الاثنين، بمهندسي هيئة...صحيفة اخبارية سودانية