تظاهر الالآف من مواطني مدينة الأبيض، غربي السودان، اليوم الأحد، احتجاجاً على مقتل شاب  (26 عاما) بقرية (أم قريل) على يد قوات الجنجويد، وهي مليشيات تقاتل مع الحكومة في مناطق العمليات، وتعسكر هذه الأيام قريباً من المدينة ويتجول أفرادها بالأسواق والقرى.

واغتالت مجموعة من قوات الجنجويد الشاب بعد ان تهجموا تحت تهديد السلاح على محل تجاري يملكه قريب القتيل ،مساء امس السبت، وأكد شهود عيان لـ(الطريق)، ان المجموعة حاولت نهب المحل التجارى وتدخل الشاب مع قريبه في مقاومة المجموعة التي أطلقت النار عليه واردته قتيلاً  في الحال وفرت هاربة من المكان.

ويشتكي سكان مدينة الأبيض والقرى المجاورة من عمليات نهب وتحرش بالنساء يمارسها أفراد مليشيا الجنجويد التي اتخذت المنطقة الواقعة بين قرية (ام قريل والهشابة) معسكرا  لها، في طريق عودتها من قتال ضد متمردين علي الحكومة بجنوب كردفان.

وأمهل سكان مدينة الابيض، حكومة الولاية (24) ساعة ، لمغادرة قوات الجنجويد المدينة، وحمّل المواطنون حكومة الولاية المسئولية.

وطاف الالآف من المواطنين،الاحد،  بجثمان القتيل مدينة الابيض وسط هتافات منددة بوجود الجنجويد،  وأبغلت قيادات قبلية حكومة الولاية مطلب المواطنين.

من جهتها، طلبت حكومة ولاية شمال كردفان (48) ساعة لمغادرة القوات المنطقة، وقال والي الولاية، احمد هارون لدى مخاطبته جموع غاضبة امام مبني الولاية، ” لن انتظر تعليمات من الخرطوم بعد الآن.. وستغادر هذه القوات خلال ساعات”.

واضاف: ” السبب الذى ابقاهم في المنطقة هو انعدام الجازولين، لكن اليوم انتهى الامر واستلمت تصديق الوقود وسيغادرون”.

ووعد هارون المواطنين الغاضبين بان يُقدم القاتل للعدالة في اقرب وقت، واكد حرصه على أمن وسلامة  سكان الولاية.

وتكررت اعتداءات حوادث مليشيا الجنجويد بمدينة الابيض بولاية شمال كردفان على المواطنين، وقال المواطن عادل حسين: ” ان هذه القوات تثير الرعب في المنطقة”، وزاد ” انهم يقومون بعمليات نهب وتحرش بالنساء لدرجة ان سكان القرى القريبة من معسكرهم تمنع النساء من الخروج الى الشارع تماماً”.

الابيض ، (خاص)  – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/تشييع-الابيض.jpg?fit=300%2C185&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/تشييع-الابيض.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالجنجويد,كردفانتظاهر الالآف من مواطني مدينة الأبيض، غربي السودان، اليوم الأحد، احتجاجاً على مقتل شاب  (26 عاما) بقرية (أم قريل) على يد قوات الجنجويد، وهي مليشيات تقاتل مع الحكومة في مناطق العمليات، وتعسكر هذه الأيام قريباً من المدينة ويتجول أفرادها بالأسواق والقرى. واغتالت مجموعة من قوات الجنجويد الشاب بعد ان تهجموا...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية