أعلن نائب رئيس هيئة اركان جيش جنوب السودان السابق، الفريق توماس شريلو ، الذي استقال من منصبه الشهر الماضي، عن تكوين حركة مسلحة جديدة تحت مسمى (جبهة الخلاص الوطنى) بهدف القتال ضد الحكومة المركزية بجوبا تحت قيادة الرئيس سلفاكير ميارديت .

وقال شريلو، فى الوثيقة السياسية لحركته، التي اطلعت  عليها (الطريق) ، اليوم الثلاثاء، بان حركته الجديدة لا يوجد امامها خيار آخر “غير القتال ضد النظام الذى قام بتشويه صورة جنوب السودان” ، وزاد بالقول :” جبهة الخلاص الوطنى تؤمن بان بلادنا لن تستقر مالم يغادر الرئيس كير كرسى الرئاسة حتى يتوقف نزيف الدماء”.

وقال المسئول العسكرى المستقيل، ان حركته الجديدة “ستستخدم شتى الوسائل الممكنة لتحقيق السلام وسيادة حكم القانون بجانب احترام حقوق الانسان” ، مشيرا الى ايمانهم بالتعايش السلمى بين شتى مكونات جنوب السودان ، و مبدا الحرية.

وتابع: “عليه فاننا نعلن ميلاد حركة التغيير المفروض من قبل المواطنين”.

وقال شريلو بان حركته الجديدة ستساهم فى توحيد جميع المجموعات المسلحة التى تحارب ضد حكومة جنوب السودان بقيادة الرئيس سلفاكير .

وكان الفريق توماس شريلو، نائب رئيس هيئة أركان الجيش الحكومي بجنوب السودان، قد أعلن مطلع الشهر الماضى استقالته من منصبه، احتجاجا على عدم التزام الحكومة بتنفيذ بنود اتفاق السلام الموقع مع المعارضة المسلحة بقيادة نائب الرئيس المقال ريك مشار تينج في أغسطس 2015.

يشار إلى أن قتالا اندلع بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، منتصف ديسمبر 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس 2015، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل 2016.

وشهدت جوبا، في 8 يوليو 2016، مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه السابق ريك مشار، ما أسفر عن تشريد عشرات الآلاف.

وأدت المواجهات المسلحة إلى مقتل مئات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألفًا آخرين، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة‪.

ومنتصف ديسمبر2013، اندلعت الحرب بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس 2015.

جوبا – الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/thomas.jpg?fit=300%2C176&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/thomas.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانأعلن نائب رئيس هيئة اركان جيش جنوب السودان السابق، الفريق توماس شريلو ، الذي استقال من منصبه الشهر الماضي، عن تكوين حركة مسلحة جديدة تحت مسمى (جبهة الخلاص الوطنى) بهدف القتال ضد الحكومة المركزية بجوبا تحت قيادة الرئيس سلفاكير ميارديت . وقال شريلو، فى الوثيقة السياسية لحركته، التي اطلعت  عليها...صحيفة اخبارية سودانية