جدد نائب الرئيس السوداني، بكري حسن صالح، دعوة الحركات المسلحة بدارفور للحاق بالحوار الذى دعت له حكومته، وقال صالح ” ما اصاب اقليم دارفور من خراب هو من عمل الشيطان ولا مخرج منه الا عبر تضافر الجهود”.

واكد صالح، الذى خاطب قيادات حزبية بمدينة الفاشر غربي السودان، اليوم السبت، ان حكومته ماضية في ارساء دعائم السلام والاستقرار، ودعا الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة بالاقليم، للإنضمام الي عملية السلام عبر اتفاقية سلام  الدوحة، واسكات صوت البندقية والاحتكام لصوت العقل والدخول في الحوار المعلن.

وأضاف “مشروعيتنا كدولة او كحزب هي تحقيق السلام والاستقرار.. والحوار هو الحل الامثل لكافة القضايا”. وتعهد بتنفيذ كل المطلوبات الواردة في بنود وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.

وقال صالح، “الحوار سيظل مفتوحا لكل الناس” واضاف “يجب علي الجميع ممارسة الشوري والديمقراطية بصورة حقيقية دعيأ الجميع للمشاركة والمساهمة في تحقيق الامن والاستقرار”.

من جانبه، أكد رئيس السلطة الاقليمية لدارفور، التجاني سيسي، أن المخرج الوحيد لحاملي السلاح هو الحوار. وأوضح ان هناك مواعين كثيرة تتيح لهم الدخول في السلام.

ورفضت الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة بالاقليم والنشطة بتحالف الجبهة الثورية المسلح دعوة الحوار التي اطلقها الرئيس  السوداني، يناير الماضي.

الفاشر- الطريق 

نائب الرئيس: ما أصاب دارفور من عمل (الشيطان)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/ALM_7279-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/ALM_7279-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورجدد نائب الرئيس السوداني، بكري حسن صالح، دعوة الحركات المسلحة بدارفور للحاق بالحوار الذى دعت له حكومته، وقال صالح ' ما اصاب اقليم دارفور من خراب هو من عمل الشيطان ولا مخرج منه الا عبر تضافر الجهود'. واكد صالح، الذى خاطب قيادات حزبية بمدينة الفاشر غربي السودان، اليوم السبت، ان...صحيفة اخبارية سودانية