علمت (الطريق) أن وزارة الداخلية السودانية ابلغت النقيب ابوزيد عبدالله صالح، الضابط بقوات الشرطة بالسودان، رسمياً بفصله من الخدمة بعد إدانته بالسجن في محاكمة سريعة أثارت جدلاً كثيفاً وحظيت باهتمام لافت.

وقضت محكمة عسكرية على النقيب ابوزيد، يونيو الماضي، بالسجن أربعة أعوام والغرامة خمسة آلاف جنيه سوداني، مايعادل”ستمائة وخمسون دولار امريكيا”.

وادين بتهمة مخاطبة رئاسة الجمهورية بشأن ملف فساد يشير الى تورط قادة كبار بالشرطة السودانية في تمويل وتسليح المليشيات في دارفور.

 واعتبرت الشرطة ان تصرف الضابط خرق نظم وقواعد الانضباط بها.

 وابلغت مصادر موثوقة (الطريق) أن إدارة السجن الاتحادي بكوبر،احد اشهرالسجون السودانية، تسلمت نهار ، امس الاثنين، مكتوباً رسمياً ، لتسليمه، الى الضابط ابوزيد النزيل بالسجن يفيد بفصله من الشرطة واحالته الى التقاعد اعتباراً من الخامس من فبراير الحالي.

الخرطوم- الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/342-300x181.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/342-95x95.jpgالطريقأخبارالفسادعلمت (الطريق) أن وزارة الداخلية السودانية ابلغت النقيب ابوزيد عبدالله صالح، الضابط بقوات الشرطة بالسودان، رسمياً بفصله من الخدمة بعد إدانته بالسجن في محاكمة سريعة أثارت جدلاً كثيفاً وحظيت باهتمام لافت. وقضت محكمة عسكرية على النقيب ابوزيد، يونيو الماضي، بالسجن أربعة أعوام والغرامة خمسة آلاف جنيه سوداني، مايعادل'ستمائة وخمسون دولار...صحيفة اخبارية سودانية