قالت عائلة نورا عبيد عثمان، الموظفة بشركة لامدا، والمحتجزة لدى جهاز الأمن والمخابرات منذ أكثر من 76 يوماً، ان صحتها تدهورت بصورة لافتة إبان زيارة الاسرة لها بسجن النساء، في امدرمان.

واعلنت العائلة، في بيان اطلعت عليه (الطريق)، يوم الثلاثاء، انها تمكنت من زيارة نورا مرتين فقط طيلة الـ 76 يوماً التي قضتها بين معتقلات الأمن والسجون. وقالت العائلة في بيانها ان نورا تعاني من أمراض مزمنة تتطلب عناية طبية وتغذية منظمة بإرشاد طبيب.

وطلبت عائلة نورا، بإطلاق سراحها فوراً ، او تقديمها لمحاكمة علنية تتوفر فيها شروط العدالة.

واعتُقلت نورا عبيد، بتاريخ 13 سبتمبر 2016م، من كان عملها، عقب أيام قليلة من اعتقال الدكتور مضوي ابراهيم، وهي موظفة بالشركة التي يديرها.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/NoraObaeid-300x229.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/NoraObaeid-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارانتهاكات جهاز الأمنقالت عائلة نورا عبيد عثمان، الموظفة بشركة لامدا، والمحتجزة لدى جهاز الأمن والمخابرات منذ أكثر من 76 يوماً، ان صحتها تدهورت بصورة لافتة إبان زيارة الاسرة لها بسجن النساء، في امدرمان. واعلنت العائلة، في بيان اطلعت عليه (الطريق)، يوم الثلاثاء، انها تمكنت من زيارة نورا مرتين فقط طيلة الـ 76...صحيفة اخبارية سودانية